سهرة لبنانية بتوقيع عاصي الحلاني وسعد رمضان في مهرجان الموسيقى العربية وأغاني أغاني تكشف ما دار بينهما!

"سهرة غنائيّة لبنانيّة بإمتياز"، هذا هو العنوان العريض لثالث ليالي مهرجان الموسيقى العربية التي أحياها فارس الغناء العربي عاصي الحلاني والنجم اللّبناني سعد رمضان ليل السبت على خشبة مسرح دار الأوبرا المصرية في القاهرة.

 

بالنسبة لحفل فارس الغناء العربي، إلتقى الحلّاني جمهوره المصري فقدّم ربرتواراً غنائيّاً مُنوَّعاً، ومنه نذكر ثلاث أغنيات وطنية مُهداة لمصر، إثنان من أغنياته الخاصة ألا وهي:"نسايم الحرية"،"كبيرة يا مصر"، والثالثة للعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ "أحلف بسماها وبترابها"، فضلاً عن أعماله الشهيرة مثل:"باب عم يبكي، ست الستات، وان كان عليا" وغيرهم الكثير. وعاصي من النجوم العرب القلائل الذين يتمتعون بجماهيرية جيدة جدا داخل الشارع المصري رغم عدم تركيزه الكبير على تقديم الأغنية المصرية خلال مسيرته الفنية.

 

فيما خص حفل النجم اللّبناني سعد رمضان، أحيا هذا الحفل للسنة الثانية على التوالي ضمن المهرجان المذكور، ومن الأغنيات التي قدّمها نُعدّد: "فاتِت جنبنا"، "أنا كلّ ما قول التوبة" للعندليب للأسمر، "على رمش عيونها" للعملاق الراحل وديع الصافي، أمّا من أعماله الخاصة: معزوم، البيت اللّبناني وغيرها.

 

كما أطرب سعد الحضور بمشاركة الفنانة المصرية مروى ناجي بتقديم ديو "حاجة غريبة" للراحليْن عبد الحليم حافظ وشادية التي يحمل المهرجان في دورته الحاليّة إسمها بمثابة تكريماً لها.


فضلاً عن ذلك، تضمّنت هذه السهرة فقرة موسيقيّة بالعزف على الكمان للموسيقي المصري محمود سرور.

 

من جانب آخر، لقد رافقت "أغاني أغاني" كواليس الجلسة الخاصة التي جمعت كل من الحلّاني ورمضان برفقة المنتج اللبناني علي المولى(صاحب شركة المولى برودكشن) قُبيْل هذا الحفل المميّز، حيث زار النجم سعد رمضان قبل حفله الغنائي، فارس الأغنية العربية عاصي الحلاني في غرفته، ودار بينهما حديثاً ودّياً إذ عبّر رمضان للحلّاني عن مدى محبته له ولأغنياته مع التعبير عن سعادته لإحيائهما حفلاً غنائياً مشتركاً في دار الأوبرا المصرية العريقة، وبدوره عاصي أكّد على دعمه للفنان سعد رمضان وسعادته بتواجدهما معاً في هذا الحفل مشيراً إلى أنّه من النجوم الشباب الناجحين والناشطين على صعيد الغناء في لبنان.

 

مع الإشارة إلى أنّ فعاليات مهرجان الموسيقى العربية بدورته السابعة والعشرين ستستمر لغاية يوم الثاني عشر من شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي.