خاص- الموسم الرمضاني لعام 2018 يحمل شعار "مفاوضات اللحظات الأخيرة"، فما السبب؟!

خاص- الموسم الرمضاني لعام 2018 يحمل شعار "مفاوضات اللحظات الأخيرة"، فما السبب؟!

يشهد السوق الدرامي والإعلاني وبالتالي الإعلامي على تغيّرات عديدة منذ منتصف العام 2017، وإمتد ذلك لغاية الموسم الرمضاني للعام 2018 ما جعل العديد من الأعمال والبرامج لا تبصر النور أو على الأقل ما زال مصير بعضها غير معروفاً لغاية اليوم !


وبحسب مصادر مُطّلعة، أُفيد موقع أغاني أغاني بأنّ هناك العديد من المفاوضات المُكثّفة التي تُقام بين الأطراف المعنيّة بالأعمال الرمضانية وهذا هو السبب الكامن وراء تأخّر الإعلان عن بعض الأعمال، إن كان لناحية نجوم الغناء الذين يُقدّمون بأصواتهم تترات غنائية خاصة بالمسلسلات أو إن كان لناحية تفاوض المنتجين مع القيّمين على القنوات التلفزيونية التي ستعرض المسلسلات.


فبالرغم من أنّ كل المواسم الرمضانية تشهد على خروج مسلسلات من المنافسة لكن يتّسم الموسم الرمضاني لعام 2018 بعنصر المفاجأة والتكتّم ليس بهدف سرية المعلومات الفنية إنما بسبب المفاوضات المستمرة حتى اللحظات الأخيرة، ورغم أنّ العنصر المادي هو غالباً ما يكون الأبرز في هذا النوع من تلك المفاوضات إلا أنّ هذا العام بالذات يقف التفاوض المالي عائقاً في ظل الأزمات والإضطرابات التي يعيشها السوق الدرامي والإعلاني بحسب ما تؤكّد لنا مصادرنا بين لبنان ومصر، كما تعمل المحطّات على تغيير جدول برامجها لغاية اليوم رغم أنّ الموسم الرمضاني سوف يبدأ بعد أيام وجيزة !


ولهذا السبب يشهد الأسبوع الأخير قبل بدء الشهر الفضيل على الإعلان بشكل مفاجئ لإنضمام هذا النجم أو ذاك لقائمة التترات الغنائية - الدرامية أو عن خروج مسلسل ما من المنافسة أو غموضاً في عدم معرفة هوية المحطة التلفزيونية التي ستعرض العمل الدرامي !