اشكال وتحطيم لكاميرات الصحافيين في حفل تامر حسني!

اشكال وتحطيم لكاميرات الصحافيين في حفل تامر حسني!

بعد الخلاف الذي حصل في حفل الفنان المصري تامر حسني في جامعة بدر، بدأت البيانات من كل نحو وصوب تلوح في الأفق لتٌفسّر أو تُبرّر ما حصل.

وفي التفاصيل، تم الاعتداء على المُصورين والاعلاميين الذين كانوا يواكبون الاحتفال، نتج عنه تحطّم لعدد من كاميرات المصورين.

وقد نشرت الجامعة بيانًا عبر صفحتها الرسمية على فايسبوك، أكدت فيه أنّ "الأمن الخاص بها تدخل من أجل إنهاء أزمة بين الإعلاميين ورجال أمن حسني، خلال الحفل الثالث الذي تقيمه الجامعة هذا العام".

فيما نشر حسني من جانبه بياناً جاء فيه: "لمن يهمّه الأمر من الصحافيين والمصوّرين المحترمين الذين حضروا حفل جامعة بدر، أنا فنان دُعي للغناء مثل أي شخص تمت دعوته وذهبت وعملت شغلي ورحت، وأي خلاف حدث في مبنى آخر خلف الحفل ليس له أي علاقة بحفلي ولا فريق عملي، فهو خلاف أو سوء تفاهم بين شخص من رجال أمن الجامعة وبعض المصوّرين وتم فيه الصلح والتراضي والحمدلله يعني باب الظيطة اتقفل".

وأضاف تامر : "أنا غير مسؤول عن أي شخص يتحدث باسمي في هذه الأمور، وهناك مدير أعمالي حسام حسني الوحيد المسؤول عن ذلك وجميع المحترمين يعرفونه جيداً وألف شكر لجميع المواقع المحترمة اللي قدمت الحفل كما يجب أو شرحت ما حدث بمنتهى الصدق والحيادية، ألف شكر".