بمناسبة عيد ميلادها، ماجدة الرومي ومشوار النجاح في أسطر!

9:00
13-12-2017
أميرة عباس
بمناسبة عيد ميلادها، ماجدة الرومي ومشوار النجاح في أسطر!

في مثل هذا اليوم من عام 1956، وُلدت مطربة لبنانية متميّزة بفنّها الراقي ألا وهي السيدة ماجدة الرومي.

وُلدت الماجدة في كفرشيما وترعرعت في بيت فني عريق فهي إبنة الموسيقار الشهير حليم الرومي الذي كان له محطّة هامة في بداية المشوار الفني للسيدة فيروز.

في البداية، عارض والد الرومي دخول إبنته المعترك الفني لكن موهبتها فرضت نفسها، ففي عام 1974 إتجهت إلى برنامج الهواة الأول "إستديو الفن" وأدت أغنية " أنا قلبي دليلي" للراحلة ليلى مراد، وأغنية "يا طيور" للفنّانة الراحلة اسمهان فأبهرت أعضاء لجنة التحكيم حينذاك.

وبعدها بعام واحد فقط أي 1975 قدّمت الرومي أولى أغنياتها الخاصة "عم بحلمك يا حلم يا لبنان"، من أشعار سعيد عقل وألحان إلياس الرحباني. فكانت أغنية معبّرة ومؤثّرة جداً خلال فترة الحرب الأهلية اللبنانية.

وتوالت بعدها نشاطاتها الفنية، ففي عام 1976 شاركت ماجدة في بطولة فيلم "عودة الإبن الضال" للمخرج الراحل يوسف شاهين . أما أوّل ألبوماتها فتمّ طرحه عام 1977 وتضمّن أشهر أغنياتها : يا نبع المحبّة، خدني حبيبي، ما حدا بيعبّي مطرحك بقلبي، عم يسألوني عليك الناس وكلّ شيء عم يخلص. وهي نفس السنة التي شاركت فيها ضمن فعاليات مهرجان قرطاج الدولي.

ثمّ توالى إصدارها للعديد من الألبومات التي نذكر منها ما يلي:

ألبوم العصفورة عام 1983 وتتضمّن أغنيات للصغار مثل "عندي بيسة"، ألبوم ياساكن أفكاري عام 1986 وفيه أغنيتها الشهيرة أنا عم بحلم، كما جدّدت أغنية التوبة للعندليب الراحل عبد الحليم حافظ، أما عام 1991 فأطلقت ألبوم بعنوان كلمات فيه أغنية إسمع قلبي، وأغنية "ست الدنيا يا بيروت" التي كتبها الشاعر الراحل نزار قباني ولحّنها د.جمال سلامة، ولامس هذا العمل الغنائي قلوب جميع اللبنانيين والعرب بعدما تدمّر لبنان بسبب حربه الدامية.

ومن الأغنيات العاطفية من نوع القصائد المغنّاة التي قدّمتها الرومي نذكر أغنية "كُن صديقي"،"الجريدة" وغيرها الكثير.

ومن الأعمال المميزة جداً للسيدة ماجدة الرومي أيضاً أغنية إعتزلت الغرام من ألحان الموسيقار الراحل ملحم بركات وكلمات الشاعر نزار فرنسيس، تمّ إطلاقها في عام 2006 كما صوّرتها الرومي على طريقة الفيديو كليب تحت إدارة المخرجة نادين لبكي حيث ظهرت الماجدة بإطلالة مختلفة كلياً عن كافة إطلالاتها. وبعيداً عن الأغنيات العاطفية، لقد سلّطت الرومي الضوء على عدة مواضيع في أعمالها الغنائية فمثلاً خلال عام 2014 طرحت الرومي أغنية "الحرية" من كلمات طلال حيدر وألحان سليم عساف وقدّمتها ضمن فعاليات مهرجانات بيت الدين الدولية ونالت نجاحاً كبيراً.

فضلاً عن العديد من الأعمال الأخرى التي قدّمتها الماجدة بالتعاون مع أهم شعراء وملحنين العالم العربي فهي غنّت الحب، الوطن، السلام، الحرية، وقدّمت تراتيل وأغنيات دينية منها أعمال خاصة بمناسبة عيد الميلاد المجيد أيضاً.

هذه الأعمال الفنية الراقية جعلت كبار النقّاد يشبّهون ماجدة الرومي بأنها خليفة السيدة فيروز ومنحوها عدة ألقاب منها : "ملاك الطرب العربي" و"مطربة المثقفين". وللماجدة مشاركات مهمة في مهرجانات غنائية عريقة.

وبعيداً عن أعمالها الفنية، إنّ الماجدة ملتزمة بالعديد من النشاطات الإنسانية إلى جانب فنّها، ففي عام 2012 مثلاً قامت بتبرّع مالي إلى الجامعة الأميركية في بيروت حين خصّصت عائدات إصدارها الأوّل من ألبومها "غزل" لتمويل دراسة الطلاب المحتاجين.

وفي يوم عيد ميلادها، نتمنى للماجدة العمر المديد مع المزيد من التألّق والتميّز.