في يوم ميلادها، شكران مرتجى ممثلة بارعة في كل الأدوار!

11:40
12-12-2017
أميرة عباس
في يوم ميلادها، شكران مرتجى ممثلة بارعة في كل الأدوار!

يُصادف اليوم عيد ميلاد الممثلة شكران مرتجى التي تنحدر من جذور فلسطينية، وُلدت في السعودية وعاشت في سوريا وهي من مواليد عام 1970 .

درست شكران التمثيل في معهد العالي للفنون المسرحية عام 1993، وبعدها شاركت في أول عمل تمثيلي لها ألا وهو مسرحية "فرعون لا يشبه الفراعنة"، من ثمّ شاركت في المسلسل السوري الشهير "عيلة خمس نجوم" بدور إنتصار تحت إدارة المخرج هشام شربتجي. ولها مشاركات عديدة في أعمال مسرحية وتلفزيونية وسينمائية أيضاً شاركت في السنوات الأخيرة عبر أفلام لبنانية (فيتامين، ولعانة).
وبمناسبة عيد ميلادها، إخترنا الحديث عن أدوارٍ ومشاهدٍ لن ننساها ضمن المسيرة الفنية للممثلة شكران مرتجى لغاية اليوم.
لقد لفتت شكران أنظار الجمهور العربي نحوها عبر الدور الذي جسّدته في مسلسل خان الحرير وتعاونت فيه مع أحد أهم مخرجي الدراما السورية المخرج هيثم حقي. ولعبت في هذا المسلسل دور زوجة الممثل فراس إبراهيم وجسّدت شخصية الزوجة التي تعاني من العقم وأدتها بشكل مميّز.
وبالإنتقال من الميلودراما في هذا الدور، برزت شكران أيضاً في الأدوار الكوميدية ولعل أهمها شخصية غادة ضمن مسلسل عيلة سبع نجوم أمام نخبة من نجوم الدراما السورية. أيضاً أحبّها الجمهور في دور السكرتير في مسلسل هناء وجميل، وهي من الممثلات القلائل اللواتي إستطعن في زمن الفن المعاصر خلق شخصيات "كاريكتار" ضمن الدراما السورية حيث قدّمت شخصية "طرفة العبد" في مسلسل دنيا عام 2000.
وشكران شكّلت صدمة إيجابية لجمهورها حينما إنتقلت من الكوميديا إلى التراجيديا حينما جسّدت أحد أبرز شخصيات مسلسل بإنتظار الياسمين خلال الموسم الرمضاني لعام 2015 وعكست معاناة الشعب السوري في هذا العمل، ولن ننسى أداءها المُتقن في مشهد صعب جداً ألا وهو مشهد "الحريق" ضمن هذا المسلسل.
أيضاً في عام 2017 الحالي، أدّت شكران دوراً هاماً ضمن أحداث مسلسل مذكرات عشيقة سابقة حيث تفقد إبنتها خلال رحلة الهروب من دمشق بسبب الحرب إلا أنّ الحظ يخونها حينما تتوفّى إبنتها خلال هذه الرحلة، وأظهرت شكران قدرات تمثيلية عالية في المشهد الذي تدفن فيه إبنتها!
وغالباً ما إعتمدت مرتجى على مظهر خارجي يخدم الأدوار التي تلعبها ولم تهتم يوماً بأن تُظهر جمالها وأنوثتها بل كان وما زال همّها الوحيد إضافة إكسسوارات للشخصية التي تلعبها حتى لو تطلّب منها ذلك عدم إبراز جمالها، وهذا دليلاً على مدى إحترافيتها. وفي يوم ميلادها نقول للممثلة شكران مرتجى"العقبى للمئة" على أمل أن تظل بهذا النشاط والحيوية لتقديم المزيد من الأدوار المميزة.
ولقد إخترنا ثلاث مشاهد مختلفة للممثلة شكران مرتجى أدّتها بإتقان عالي جداً بين التراجيديا والكوميديا: