بعد فضيحة فيديو عمرو دياب، هؤلاء النجوم فعلوها أيضاً !

15:40
30-11-2017
أميرة عباس
بعد فضيحة فيديو عمرو دياب، هؤلاء النجوم فعلوها أيضاً !

منذ أيام يتم تداول فيديو للفنان عمرو دياب تحت عنوان" عمرو دياب يعتدي على شخص بالضرب ويقول له إنت زهقتني"! وفي الحقيقة هذا الفيديو مسرّب من حفل زفاف أحياه دياب، وخلال غنائه على المسرح كان هناك شاب من الحضور يغني مع الهضبة ويلتقط فيديو على طريقة سيلفي طيلة الوقت ويظهر خلفه دياب، وعلى ما يبدو أنّ هذا الأمر قد أزعج دياب وجعله يفقد أعصابه لبرهة من الوقت حيث صرخ في وجه الشاب ولَكَمه ضربة خفيفة نوعاً ما على كتفه قائلاً للمعجب:"إنت زهّقتني".

وهذا الفيديو إعتبره الجمهور بمثابة "فضيحة" للفنان عمرو دياب لأنه أساء للشاب الذي يُعتبر من أحد معجبيه وفَقَدَ السيطرة على أعصابه مع عدم التعامل بلباقة مع الشاب.
وهناك العديد من المواقف المشابهة التي تعرّض لها النجوم في حفلاتهم وإن إختلفت الأسباب الكامنة ورائها وظلّت الفيديوهات وحدها إثبات لُيُدينهم –إن صحّ التعبير- ولعلّ أبرز هذه المواقف هو ما تعرّض له العندليب الأسمر الراحل عبد الحليم حافظ وسمّيت حينها "أزمة قارئة الفنجان" . ففي شهر نيسان من عام 1976، أحيا العندليب حفلة قدّم فيها أغنية "قارئة الفنجان"، ونجد فيديو نادر لهذه الحفلة يظهر فيه الراحل وهو يصرخ في وجه جمهوره ويقول لهم "بس بقى" بعدما إنزعج حليم من التصفيق والتصفير المستمر بين الحضور، كما قام العندليب بالتوقف عن الغناء والتهكم على الحضور قائلاً بإنفعال شديد:"أنا كمان بعرف أصرخ وأصفّر"!
وهذا التصرف عرّضه لكثير من الإنتقاد ما إضطر به لإجراء مقابلة تلفزيونية كي يبرّر ما فعله في الحفل، وصرّح وقتها أنّه شعر بوجود أفراد "مدسوسين" بين الجمهور قد حضروا حفلته من أجل إفتعال الفوضى وهذا الأمر أدى إلى تشتّت تركيزه ونسي كلمات الأغنية وهو على خشبة المسرح، ما دفعه للتصرّف بهذا الشكل ليضع حداً لهم. علماً أنّ حليم قبل هذا الموقف، كان قد فقد السيطرة على أعصابه في مرة كان يحيي فيها حفل غنائي وما أن شاهد إحدى الفتيات من الحضور ترقص، أشار إليها بحركة إنفعالية في يده وطلب منها التوقف عن الرقص، وبقي الفيديو النادر خير دليل على ذلك.
أيضاً كوكب الشرق أم كلثوم فقدت السيطرة على نفسها خلال حفلة لها لكن لم تتعرّض للجمهور بل وجّهت كلامها لأحد العازفين معها ألا وهو عازف الناي سيد سالم حينما خرج عن النوتة الموسيقية لأغنية "بعيد عنك" وقالت له بإستغراب خلال الحفل المباشر "إيه ده"! وكأنها توبّخه أمام الجميع. ولِحُسن الحظ أنّه في ذاك الزمان لم يكن هناك فيديوهات تنتشر بسرعة البرق بين الناس ومع ذلك ظلّت الفيديوهات النادرة من حفلاتهم ومواقفها الغريبة !
وبالإنتقال من زمن الفن الجميل إلى الفن المعاصر، هناك نجوم فقدوا أعصابهم على المسارح لسبب أو لآخر، فمثلاً، خلال إحياء الفنانة بلقيس حفلة لها في دبي ضمن فعاليات الإحتفالات بالعيد الوطني السعودي 87، أقدم شاب على إحراج بلقيس قائلاً لها أنّ "الناس لا تقول رحم الله فنان كان يغني"، بحسب تعبيره، ما أثار غضب بلقيس بالطبع لكنها أوقفته عند حده وقالت له أنّ هذا الكلام غير مقبول.
ومثال آخر عن الفنان محمد حماقي الذي غضب من أحد الحضور في حفله حينما طالبه بتقديم أغنية "آه لو لعبت يا زهر"، فرمقه حماقي بنظرة غضب وكأنّه إعتبر تقديمه لهذه الأغنية بمثابة إهانة له!
أما الفنانة شيرين عبد الوهاب فلم تخجل في ذات مرة خلال حفلٍ لها في الساحل الشمالي حينما توقفت عن الغناء وقالت للجمهور وهي على المسرح :"أنا واقفة بغنّي في موقف أوتوبيسات" وتشتم رائحة كريهة!
وبالطبع، إنّ النجوم لا يُحسدون على مثل تلك المواقف بتاتاً ما يجعلهم عُرضة للمحاسبة أمام جمهورهم الذي يحب أن يراهم دوماً بصورة مثالية!