القاهرة السينمائي بين إخفاقات النجوم واطلالاتهم اللافتة!

بدأت فعاليات الدورة التاسعة والثلاثين من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي منذ يوم الواحد والعشرين من شهر تشرين الثاني نوفمبر الجاري ويستمر لغاية الثلاثين من الشهر عيْنه. وهذه الدورة مُهداة لمعبودة الجماهير النجمة الكبيرة شادية حيث إرتأى القيّمين إهدائها هذه الدورة مع الوعكة الصحية الأليمة التي تمر بها دلوعة الشاشة المصرية شادية.
ونذكر أنّ المهرجان في دورته الحالية يُقام بمركز المؤتمرات والمعارض الدولية بالتجمع الخامس ويُشارك فيه أكثر من 175 فيلماً من 53 دولة، وقد تسلّم الممثل حسين فهمي رئاسة لجنة التحكيم الدولية للأفلام.
وقد أقيم حفل الإفتتاح يوم الثلاثاء الماضي وحضره عدداً كبيراً من نجوم مصر والعالم العربي مع بعض النجوم العالميين ومنهم: إليزابيث هيرلي، يسرا، حسين فهمي، سمير غانم، نبيلة عبيد، ليلى علوي، إلهام شاهين،هند صبري، أحمد حلمي، منى زكي، أحمد عز، سُلاف فواخرجي وغيرهم.
ومن اللافت في حفل الإفتتاح، أمريْن: الأول ما شاهده الحضور عند مدخل المقر الذي يُقام فيه الحفل حيث وُضِع سيارتيْن للممثل الراحل أحمد رمزي، كما لفت إنتباههم لوحات كبيرة لنجوم الزمن الجميل زيّنت المكان أبرزها صور للفنانة القديرة شادية وصور للراحلة سعاد حسني. والأمر الثاني تمثّل في المفاجأة التي أعدتها النجمة أصالة نصري في حفل الإفتتاح حيث قدّمت بصوتها أغنية بمثابة أنشودة بعنوان "الفن" لموسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، وهذه الأغنية تمتاز بمدى صعوبة مغناها إلا أنّ كلماتها أتت ملائمة جداً للحدث الفني المُقام إذ تمتدح هذه الأغنية أهل الفن وصنّاعه بمطلع غنائي يقول: "الدنيا ليل والنجوم طالعة تنوّرها/نجوم تغري النجوم من حسن منظرها/ ياللي بدعتوا الفنون وف إيدكوا أسرارها/دنيا الفنون دي جميلة وانتوا أزهارها/والفن لحن القلوب يلعب بأوتارها والفن دنيا جميلة وانتوا أنوارها."
فأتت هذه الأغنية كتكريم معنوي بصوت أصالة لكل الحضور من أهل الفن.
وبعدها، قُدّمت جوائز لبعض المكرّمين حيث كرّم مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الراهنة النجمة العالمية إليزابيث هيرلي والتي ألقت كلمة قالت فيها:"إنه شرف كبير لوجودي في مصر وبالمهرجان" موجّهة الشكر لدعوتها معلقة: "شكراً مصر".
كما منح المهرجان جائزة "فاتن حمامة للتميّز" لثلاث ممثلين ألا وهم الممثل القدير سمير غانم، والممثل ماجد الكدواني والممثلة هند صبري التي قالت إنّ تلك الجائزة أكبر جائزة حصلت عليها لأنها مقترنة بإسم سيدة الشاشة العربية واعتبرتها هدية عيد ميلادها.
وفيما خص الأفلام التي تم عرضها في المهرجان، كان فيلم النجمة العالمية كيت وينسلت The Mountain Between Us هو أول الأفلام المعروضة نسبة لما حققه من إيرادات في شباك التذاكر حول العالم وصلت إلى 52 مليون دولار أمريكي.
إضافة إلى عرض أعمال أخرى نذكر منها: فيلم إختفاء الذي حضره من بين النجوم حسين فهمي وكندة علوش، وفيلم "البعض يذهب للمأذون مرتين" ضمن تكريم النجم الكوميدي سمير غانم وهو أحد أبطال الفيلم المذكور. أيضاً عرض فيلم"صمت القصور" تكريماً للممثلة هند صبري. لكن تمّ إلغاء عرض فيلم شقيقات بابل للمخرج جيجي روكاتي وذلك لأسباب فنية.

وفيما يتعلق بالأمور التنظيمية، فكان هناك عدد من الصحافيين الذين إعتبروا أنّ هناك سوء في التنظيم كما تذمّروا من بعض المسؤولين والمنظّمين خلال التغطية الإعلامية لأنها حصراً لقناة DMC. وحول ذلك، قالت رئيسة الدورة التاسعة والثلاثين من مهرجان "القاهرة السينمائي" الدكتورة ماجدة واصف في إحدى تصريحاتها الأخيرة أنّ هذه الدورة تواجه تحديات خاصة سواء على مستوى التنظيم أو الأفلام المشاركة والفعاليات الموازية ومع ذلك حاول القيّمون على المهرجان القيام بمجهود كبير ليكون على هذا المستوى الرفيع.

وبالنسبة لإطلالات النجمات، فكانت أجملها إطلالة أمل بوشوشة التي ارتدت فستاناً من مجموعة "زهير مراد" ، وكانت اطلالة كندة علوش موفّقة حيث اختارت فستاناً باللون الأحمر حمل توقيع إيلي صعب.
ومن الإطلالات المميزة أيضاً نذكر إطلالة الممثلة هند صبري في فستان مكشوف الأكتاف مع عقد بارز على العنق.
وبدورها الفنانة أصالة نصري أطلت بفستان من تصميم "نيكولا جبران" باللون الأبيض مطرّز بالورود الملونة مع قماش شيفون، وله رداء طويل ميّز الموديل.
أما من أسوأ اطلالات الحفل فكانت اطلالة درة زرّوق التي اختارت فستاناً فيه الكثير من التفاصيل، أيضاً إطلالة المخرجة إيناس الدغيدي التي إختارت اللون البرتقالي مع شال لا يلائم مع تصميم الفستان. والإطلالة الأسوأ على الإطلاق هي إطلالة مقدمة البرامج انجي علي لأنها إختارت فستاناً لا يليق أبداً بالمناسبة.
وفي متابعتنا لمواقع التواصل الإجتماعي وتفاعل الجمهور المصري مع هذا المهرجان نجد أنّ هاشتاغ "مهرجان القاهرة السينمائي" خلال حفل الإفتتاح يوم الثلاثاء المنصرم، تصدّر Trend الأكثر تداولاً عبر "تويتر" في مصر مع عبارات أخرى مثل:"حلوة يا بلدي"، "مصر الجميلة"، "مهرجان القاهرة الفخم"، "مصر اللي مشرفانا".
ولا شك أنّ القاهرة كانت وما زالت "هوليوود الشرق" لاسيما في الدراما السينمائية لذا من الضروري أن يبقى مهرجان القاهرة السينمائي الدولي على مستوى عالي جداً في كافة معايير نجاحه وتميّزه.