سعد لمجرد يتخطّى الصعاب رغم كل شيء !

سعد لمجرد يتخطّى الصعاب رغم كل شيء !

مرّت سنة وشهر تقريباً على أزمة النجم المغربي سعد لمجرّد منذ أن تمّ إعتقاله ليل 26 تشرين الأول من العام المنصرم في قضيةٍ بات الجميع يعلم حيثياتها. ورغم أنّه ما زال أسير الأراضي الفرنسية حيث يخضع للإقامة القسريّة فيها إلا أنّ لمجرد يفاجئنا يوماً بعد يوم بالأمل والتفاؤل الذي يُظهره – أقلّه عبر صفحته الرسمية على انستغرام- حتى لو كان يُظهر ذلك فقط للعلن،إن صحّ التعبير، كي يساعد نفسه لمواجهة ظروفه الصعبة.

وبعد مرور كل هذه الأشهر، ما زالت الشائعات تطال لمجرد وآخرها ما نشرته الفتاة الفرنسية لورا بريول المشتكية على سعد لمجرد بتهمة إغتصابها، إذ ظهرت في فيديو مُصوّر تتحدث فيه عن تفاصيل ما جرى بينهما ورأى محامي لمجرد بأنّ لورا تلفّق أخباراً مغلوطة.
وبحسب ما جاء على لسان رضوان بو زيد المتحدث بإسم لمجرد في تصريح له، إنّ القضية تحت أنظار القضاء الفرنسي الذي تبقى له الكلمة الفصل، لافتاً إلى أن هيئة محامي سعد لمجرد ولورا بريول تقوم باللازم وتشتغل إلى حين النطق النهائي بالحكم.
وأشار المتحدث، أن سعد يستيقظ كل صباح ليعمل ويجتهد، وقال:"هو ماضٍ في طريقه ويثق في القضاء الفرنسي"، لافتاً إلى أنه بصدد الإعداد لأغانٍ جديدة، كما أنه بخير وبأفضل حال، خاتماً كلامه بالقول "يحتاج دعواتكم بأن يُفرِّج الله كُربَته".
وبالفعل بوسعنا إلقاء نظرة على الحساب الرسمي للفنان سعد لمجرد لكي نرى ما ينشر من صورٍ يرفقها بعبارات وتعليقات مليئة بالتفاؤل رغم ما يمر به من صِعاب.