هل يُواجِه محمد رمضان أزمة جديدة بسبب شركات الإنتاج؟!

هل يُواجِه محمد رمضان أزمة جديدة بسبب شركات الإنتاج؟!

تلقّت نقابة المهن الموسيقية في مصر إخطاراً رسمياً من إحدى شركات الإنتاج التي قد توقع الممثل المصري محمد رمضان في أزمة قانونية جديدة.

في التفاصيل، يُفيد هذا الإخطار بتعاقد رمضان مسبقاً مع هذه الشركة على إنتاج أغنياته وتسويق حفلاته الفنية، ولكنه تعاقد مع شركة أخرى مؤخراً بشكل مخالِف للقانون، حيث طلبت الشركة الأصلية من النقابة عدم إصدار أي تصاريح لإقامة حفلات له دون موافقة رسمية منها. وهنا نُذكِّر بأنّ رمضان تعاقد مؤخراً مع شركة روتانا للمرئيات والصوتيات.

لكن في مقابل ذلك، يُشار إلى أنّ الممثل محمد رمضان ليس عضواً في نقابة المهن الموسيقية ولم يخضع للإختبار أمام اللجنة الرسمية المكلّفة بمنح تراخيص الغناء، وبالتالي لا يحق لنقابة المهن الموسيقية منعه من إحياء الحفلات أو محاسبته على التعاقد مع شركات الإنتاج من أجل أعماله الغنائية بشكل غير قانوني، وللتنويه لقد حصل رمضان في حفله الغنائي الأخير الذي أحياه خلال الشهور المنصرمة على الترخيص القانوني بسبب عضويته في نقابة المهن التمثيلية وليس من نقابة المهن الموسيقية مع خضوع رمضان لترتيب الأوضاع القانونية ضمن تنسيق ما يُعرَف بالإتحادات الفنية.