هل يوصل موري حاتم إسم "لبنان" إلى المراحل النهائية في The Voice بنسخته الكندية؟!

هل يوصل موري حاتم إسم "لبنان" إلى المراحل النهائية في The Voice بنسخته الكندية؟!

حقّق الفنان اللّبناني موري حاتم نجاحاً لافتاً منذ ظهوره الأوّل في النسخة الكندية من برنامج هواة الغناء The Voice، بعدما عرفه الجمهور العربي عبر هذا البرنامج بنسخته العربية عام 2012.

أما اليوم، فيخوض موري تجربة جديدة تُحمِّله مسؤولية كبيرة أمام الجمهور الغربي خاصة بعدما وقع إختيار الفنانة لارا فابيان عليه كي تضمّه لفريقها حيث قدّم موري أغنية Que Je t'aime، لتُبدي لارا بعدها مدى إعجابها بأدائه، وهو بدوره صارحها بأنّها أثّرت كثيراً على حياته، طفولته ومسيرته الفنية. أيضاً أشارت فابيان إلى أنّها شعرت وكأنّ جزءاً من لبنان أتى إليها عبر إنضمام موري إلى فريقها.

علماً أنّ موري كتب عبر صفحته الرسمية ما يلي: "اليوم بلّش تحدي جديد"، فهل سيكون موري حاتم على قدرٍ من هذا التحدّي للوصول إلى المراحل النهائية في The Voice بنسخته الكندية؟!