هل يستعيد يحيى الفخراني وفاروق الفيشاوي زمن الثمانينات والتسعينات في هذا الفيلم الجديد؟!

هل يستعيد يحيى الفخراني وفاروق الفيشاوي زمن الثمانينات والتسعينات في هذا الفيلم الجديد؟!

بشكل مفاجِئ، أُعلِن عن فيلم جديد سيجمع كل من الممثليْن المصرييْن يحيى الفخراني وفاروق الفيشاوي اللّذان قدّما أهم الأفلام السينمائية المصرية في فترة الثمانينات والتسعينات.

 

هذا الفيلم الجديد يحمل إسم "شاي بالقرنفل"وبعض المصادر تشير إلى أنّه تمّ تغيير إسمه إلى "شاي بالزنجبيل"، وهو مقتبس عن رواية "عتبات البهجة" للروائي إبراهيم عبد المجيد، وتواصل كتابة السيناريو والحوار المخرجة والمؤلّفة هالة خليل، ويتولّى إنتاجه عدة جهات إنتاجية بالإضافة إلى بطليْ العمل ومخرجه عمر عبد العزيز الذي يواصل تحضيراته خلال الفترة الحالية لترشيح باقي الممثلين المُشاركين في البطولة.

 

أما قصة الفيلم فتدور أحداثها في إطار اجتماعي حيث يُجسِّد فاروق الفيشاوي شخصية رجل مُقبِل على الحياة، ويبدأ في بث روح البهجة لِمَن حوله، ويلتقي بالرجل البائس الذي يُقدِّم دوره الممثل يحيى الفخراني، ويُقرِّر أن يبيع له السعادة.

 

من جانب آخر، ننوّه أنّ الفخراني إبتعد عن السينما لسنوات طويلة، أما الفيشاوي فلقد أطلّ في فيلم "ليلة هنا وسرور" خلال موسم أفلام عيد الفطر الماضي. علماً أنّ أهم الأعمال التمثيلية التي إجتمع فيها كل من الفخراني والفيشاوي هو مسلسل "أبنائي الأعزاء شكراً" بطولة القدير الراحل عبد المنعم مدبولي بشخصية راسخة في ذاكرة الجمهور العربي ألا وهي "بابا عبدو".