هل يتعرّض هاني شاكر لأزمة قانونية بسبب محمد رمضان؟!

هل يتعرّض هاني شاكر لأزمة قانونية بسبب محمد رمضان؟!

يُشكِّل الفنان المصري محمد رمضان حالة جدل واسعة وآخرها إحيائه حفلاً غنائياً في الساحل الشمالي، إلّا أنّ ذلك يُعرّض الفنان هاني شاكر لمُشكلة بصفته نقيباً للمهن الموسيقية.

في التفاصيل، تقدّم عدداً من المحامين ببلاغات إلى النائب العام المصري، ضد الفنان هاني شاكر بصفته نقيباً للمهن الموسيقية في مصر، بسبب موافقته على منح رمضان تصريحاً بالغناء بالرغم من أنّ شاكر كان سبق وأصدر قراراً نقابياً بمنع "فنّاني المهرجانات" من إقامة الحفلات بسبب تدنّي المستوى الفني الغنائي الذيم يُقدّمونه. وهذا في الوقت الذي يُقدّم فيه رمضان نوعاً مُشابهاً لهذا اللون الغنائي(أغنيات المهرجانات).

بذلك، طالب هؤلاء المحاميين عبر بلاغهم بالتحقيق الموسّع نحو ما أخل به نقيب المهن الموسيقية من التصريح لرمضان بتقديم أغنيات المهرجانات. لكن هنا يجب التنويه بأنّ شاكر كان قد أعلن سابقاً، أي قبل تقديم هذا الإنذار، بأنّ رمضان مُنح تصاريح لإقامة حفلات غنائية وفقاً للبروتكول الموقع بين الإتحادات الفنية الثلاث في مصر حيث أنّ رمضان هو عضو في نقابة المهن التمثيلية وليس الموسيقية أي أنّ النقابة الأخيرة لا تملك صلاحيات منعه. ويبقى السؤال الذي يطرح نفسه، هل ستتطوّر هذه الأزمة ليدفع ثمنها الفنان هاني شاكر بصفته النقابية؟!