هل سيكشف فيلم "وجوه" أسرار وفاة السندريلا سعاد حسني؟!

هل سيكشف فيلم "وجوه" أسرار وفاة السندريلا سعاد حسني؟!

رَحَلَت عن عالمنا منذ سنوات وما زال إسمها يتصدّر قائمة الأخبار الفنية بين فترة وأخرى خاصة مع الحرب الشرسة التي تشنّها الأخت غير الشقيقة للراحلة وبعدما كانت آخر تلك الأزمات هي إتهام صنّاع مسلسل عوالم خفية بإقتباس قصّة حسني في العمل، تظهر أزمة قانونية جديدة سببها فيلم "وجوه"!

 

في تفاصيل ذلك نشير إلى ما صرّحت به صديقة الراحلة سعاد حسني والشاهِدة على وفاتها المدعوّة نادية يسري حيث أعلنت الأخيرة عن مواصلتها لصياغة الخطوط الرئيسية لفيلم جديد بعنوان "وجوه"، تنوي من خلاله أن توضح الحقائق كاملة حول كل ما يُنشر عن وفاة الفنانة سعاد حسني، ويتولى إنتاجه رجل الأعمال العراقي كاظم حسين، وهو من محبي الراحلة، وهو من أقنع نادية بالإقبال على هذه الخطوة لكن حتى الساعة لم يتم الإتفاق مع مخرج او سيناريست لتنفيذ العمل.

 

هذا الأمر دفع الأخت غير الشقيقة للراحلة، جانجاه عبد المنعم، للتهديد بأنها ستحاول بكافة السّبُل القانونية منع عرض فيلم "وجوه" على إعتبار أنّه لا يحق لأي أحد المساس بالسيرة الذاتية للسندريلا، وأكّدت جانجاه بحسب بعض المصادر إلى أنّها ستتخذ إجراءات قانونية حينما يُباشَر بتنفيذ هذا الفيلم.

 

هنا تُطرَح عدّة علامات إستفهام حول ما إذا كانت نادية يسري لها حق في تنفيذ فيلم عن سيرة حياة الراحلة، وعمّا لو كانت جانجاه فعلاً تمتلك أدلّة لإدانة نادية فما السبب الذي يجعل المتهمة خارج قضبان السجن؟ وفي حال تمّ فعلاً رصد سيرة الراحلة في فيلم "وجوه"، فهل ستظهر أسرار وألغاز وفاة سعاد حسني أم ستبقى طي الكتمان؟!