هل ستُعوِّض زينة إخفاقها الدرامي في رمضان عبر نجاح هذا الفيلم الجديد؟!

هل ستُعوِّض زينة إخفاقها الدرامي في رمضان عبر نجاح هذا الفيلم الجديد؟!

لم تستطِع الممثلة المصرية زينة أن تتصدّر المشهد الدرامي من خلال عملها الأخير أي مسلسل "ممنوع الإقتراب أو التصوير" في الموسم الرمضاني لكنها تستعد لفيلم سينمائي جديد منذ عدّة شهور.

 

تشارك زينة في بطولة فيلم "ممنوع الإقتراب أو التصوير" أمام الممثلة ليلى علوي، وتمّ تسريب بعض المعلومات الصحفية حول دورها في العمل حيث تُجسّد دور فتاة ملتزمة دينياً وبعدها تتبدّل مبادئها فتقبل مهمة نشر أفكار علمانية في المجتمع، بغرض مساعدة التيار الديني في حصد الأصوات بالإنتخابات البرلمانية والرئاسية.

 

رغم أنّه لم يُعلَن رسمياً عن موعد عرض هذا الفيلم إلا أنّه سيُحمّل زينة مسؤولية كبيرة لتعويض إخفاقها الدرامي خلال الموسم الرمضاني.