هل تعود أزمة هاني شاكر وإيمان البحر درويش إلى الواجهة مع انتخابات نقابة المهن الموسيقية؟!

هل تعود أزمة هاني شاكر وإيمان البحر درويش إلى الواجهة مع انتخابات نقابة المهن الموسيقية؟!

أعلنت نقابة المهن الموسيقية في مصر منذ عدّة أيام عن فتح باب الترشيح لدورة مجلس إدارة النقابة الجديدة، لمدة أربع سنوات جديدة على مناصب النقيب وسكرتارية المجلس والأعضاء.

على أساس ذلك، تقدّم النقيب الحالى للموسيقيّين الفنان هاني شاكر رسمياً بطلب ترشّحه لفترة قادمة في منصبه كنقيب للموسيقيين. لكن في مقابل ذلك، تقدّم الفنان إيمان البحر درويش نقيب الموسيقيين السابق ببلاغ للطعن في قرار النقابة بفتح باب الترشّح للإنتخابات على مقعد النقيب وأعضاء مجلس الإدارة مؤكداً صدور أحكام قضائية نهائية لصالحه ببطلان الإنتخابات السابقة التي إنتُخِب فيها هاني شاكر نقيباً، ما يؤدّي إلى إصدار أحكام أخرى ببطلان الإنتخابات المقبلة.

أما بالنسبة للمنافسين الآخرين، فأعلن نقيب الموسيقيّين الأسبق الفنان مصطفى كامل عن نيّته الترشّح مجدّداً لمنصب النقيب بمثابة منافس للنقيب الحالي هاني شاكر.

علماً أنّه سيتم إجراء الإنتخابات في الثلاثين من شهر تموز/ يوليو، والإعادة في السادس من شهر آب/ أغسطس. فهل سيتأزّم الوضع بين شاكر وإيمان البحر درويش بالتزامن مع الطعن بالإنتخابات النقابية؟!