هل أخفق خالد يوسف بخطوته السينمائية الجديدة مع فيلم "كارما"؟!

هل أخفق خالد يوسف بخطوته السينمائية الجديدة مع فيلم "كارما"؟!

مع عرض الأفلام الخاصة بموسم عيد الفطر، بدأ التقييم الخاص بالأعمال السينمائية المطروحة في الوقت الراهن، ومنها فيلم "كارما" وهو من بطولة عمرو سعد، غادة عبد الرازق، زينة، ماجد المصري، مجدي كامل، دلال عبد العزيز، تأليف وإخراج خالد يوسف.

 

هذا الفيلم يُسجِّل عودة المخرج خالد يوسف – التلميذ النجيب للمخرج راحل يوسف شاهين- وذلك بعدما غاب عن العمل السينمائي لمدّة سبع سنوات حيث إنهمك بإهتماماته في الشأن السياسي، لكن على ما يبدو أنّ "العودُ لم يكن أحمدُ" بالنسبة له، ففي لبنان لم يُعرَض هذا الفيلم كي يتسنّى لنا مشاهدته والحكم عليه، لكن إستوقفتنا الآراء السلبية لبعض النقّاد المصريين حول هذا العمل خاصة أنّ المخرج خالد يوسف هو أحد أهم المخرجين في مصر والعالم العربي.

 

أتى إنتقاد فيلم "كارما" بسبب إعتبار أنّ المخرح المذكور إعتمد في الفيلم على لغة بعيدة عن الجمهور حيث أنّ هذا العمل تمحور حول رجل يُعاني من التفرقة الدينية لكن المعالجة الدرامية لا تتلاءم مع التطوّر الذي شهدته السنوات الأخيرة منذ طرح خالد يوسف لآخر أفلامه. كما إعتبر البعض الآخر أنّ فكرة التلقين السياسي التي يتمحور حولها الفيلم من خلال التفرقة الدينية، فهي جديدة ولكنّه قدّمها بصخب مع إفتقاد الفيلم لِمُتعة المُشاهَدة.

 

إلى جانب ذلك تشير بعض المصادر المحلية في مصر إلى أنّ فيلم "كارما" يحتل المرتبة الخامسة بين الأفلام المعروضة راهناً ولم يُحقّق نسبة عالية في شباك التذاكر، علماً أنّ بطله الممثل عمرو سعد لقد قدّم خلال العام 2016 واحداً من أهم الأفلام ألا وهو "مولانا".