هذا الفيلم اللبناني يفوز بالجوائز الأساسية عن فئة أسبوع النقّاد في مهرجان البندقية

حصد الفيلم اللبناني "جدار الصوت" (إخراج أحمد غصين) الجوائز الأساسية في مهرجان البندقية السينمائي لهذا العام.

يُعد ذلك بمثابة إنجاز جديد للسينما اللبنانية إذ نال غصين الجائزة الكبرى لأسبوع النقاد وجائزة الجمهور وجائزة التميز التقني. وعندما نتحدّث عن التميز التقني لا بد أن نشير الى الجنود المجهولين وراء الأفلام وهم التقنيون اللبنانيون المتميزون الذين عملوا على معظم الأفلام العربية المشاركة في المهرجانات الكبرى هذه السنة ونذكر منهم رنا عيد مصممة الصوت. وكان عمل رنا في فيلم جدار الصوت بارز كما عمل مدير التصوير شادي شعبان والديكور حسين بيضون وجميع التقنيين استحقوا هذه الجائزة، بحسب ما وردنا في بيان صادر عن المكتب الإعلامي لصنّاع العمل.

من جانب آخر، نشير إلى أنّ "جدار الصوت" هو الفيلم الروائي الطويل الأول لأحمد غصين، لكن غصين منذ بداياته كفنان ومخرج لاقى التقدير على الصعيد الدولي إذ أنّ عام 2015 افتتح في شريطه المرحلة الرابعة فئة ال Forum Extended في مهرجان برلين الدولي وفاز بجوائز عديدة عن افلام اخرى .

علماً أنّ الفيلم المذكور يتمحور حول الأحداث التي وقعت في لبنان خلال العدوان الإسرائيلي في تموز (يوليو) 2006، حين يتوجّه الشاب مروان، 30 عاماً إلى الجنوب بحثاً عن والده، فيجد نفسه محاصراً مع أربع من أبناء بلدته في منزل احدهم. وهناك تستقر فرقة من الجيش الإسرائيلي في الطابق الأعلى لكن سرعان ما تأخذ الأمور منحة غير متوقعة. والفيلم من تمثيل كرم غصين، بطرس روحانا، عصام بو خالد، عادل شاهين، سحر منقارة، فلافيا بشاره وايلي شوفاني، من انتاج شركة ابوط (جورج شقير وميريام ساسين) وتوزيع: شركة أم سي.