نيلّي كريم وآسر ياسين سفراء للنوايا الحسنة مع المنظمة الدولية للهجرة في مصر

نيلّي كريم وآسر ياسين سفراء للنوايا الحسنة مع المنظمة الدولية للهجرة في مصر

أقامت المنظمة الدولية للهجرة أمس إحتفالية خاصة لتنصيب الممثليْن المصريّيْن نيلّي كريم وآسر ياسين بمثابة سفراء للنوايا الحسنة التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في مصر.

أتى تنصيب كل من نيلّي وآسر كسفراء للحملة الوطنية من أجل مكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والتوعية بمخاطر جريمة الإتجار بالبشر، وقد عُقِد حفل التنصيب مع مؤتمر صحفي داخل أحد الفنادق الكبرى في القاهرة. ويتمثّل دورها برفع الوعي حول الأثر الإيجابي للهجرة المنظمة ومخاطر الهجرة غير النظامية وتشجيع الهجرة الآمنة والمنتظمة.

تخلّل الحفل كلمة ألقتها الممثلة نيللي كريم حيث قالت:"يشرفني ويسعدني أن يتم تعييني سفيرة النوايا الحسنة للمنظمة الدولية للهجرة في مصر إلى جانب زميلي – وصديقي العزيز – آسر ياسين، وأكثر ما يحمّسني لهذا التعيين هو فرصة العمل على مشاريع وحملات ترفع الوعي العام حول هذه القضية الهامة وتدعم مجتمع المهاجرين في مصر، وأتطلّع إلى معرفة المزيد عن التحديات التي تواجه المهاجرين وأتطلع إلى العمل معهم ومع فريق عمل المنظمة وزميلي آسر والأطراف المعنية لمساعداتهم علي تخطي تلك التحديات".
بدوره ألقى الممثل آسر ياسين كلمة جاء فيها:"دون الضعيف ليس هناك قوي، ودون الليل لا يوجد نهار، ودون الأسود لن يكون هناك لون أبيض"، وإستكمل:"أنا موجود علشان هو موجود، إن أدركنا فعلاً مغزى هذا التعريف سوف نكون جميعنا في عالم أفضل بلا شك".
بذلك، إنضمّ كل من نيلي وآسر إلى قائمة الفنانين الذين يشغرون منصب سفير ضمن إطار الخدمات الإنسانية التوعوية.