نوستالجيا أغاني:"سالمة يا سلامة" قبل داليدا هي أغنية عن إنتهاء الحرب العالميّة الأولى!

8:00
30-09-2018
أميرة عباس
نوستالجيا أغاني:"سالمة يا سلامة" قبل داليدا هي أغنية عن إنتهاء الحرب العالميّة الأولى!

"سالمة يا سلامة" هي أغنية تعرّف عليها الجيل الحديث في العالم العربي بعدما غنّتها النجمة العالمية الراحلة داليدا بعد تعديل كلماتها لتصبح أغنية عاطفية إلّا أنّها في الأصل هي أغنية للموسيقار الراحل سيّد درويش تعكس مشاعر العائدين إلى بلادهم مع عودة السِّلم بعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى!

 

هذه الأغنية تمّ إصدارها عام 1919 وهي من ألحان سيّد درويش، كلمات بديع خيري، وأوّل مَن قدّمها هم أعضاء فرقة الفنان الراحل نجيب الريحاني ويقول مطلعها:"سالمة يا سلامة آه يا سالمة يا سلامة سالمة يا سلامة روحنا وجينا بالسلامة سالمة يا سلامة/ صفّر ياوابور واربط عندك نزلني في البلد دي/ بلا أمريكا بلا أوروبا مافيش احسن من بلدي/ دي المركب اللي بتجيب احسن من اللي بتودي يا سطى بشندي...". وفي مقطع آخر تقول كلماتها:" طرته ما طرته اهو كله مكسب حوِّشنا مال وجينا/ شوفنا الحرب وشوفنا الضرب وشوفنا الديناميت بعنينا/ ربك واحد عمرك واحد ادحنا اهه روحنا وجينا ايه خس علينا...".

 

أمّا المعنى المقصود من هذه الأغنية الشهيرة فهو عودة المغتربين إلى أوطانهم بعد سفرهم إلى الخارج من أجل العمل وجلب المال لكنهم صُدِموا بواقع مرير إثر معاناتهم من الحرب العالمية الأولى(منذ 1914 لغاية 1918) والمجاعة التي عانت منها الشعوب وقتذاك، فعادوا إلى بلدهم سالمين بعد كل المآسي والخطر الذي تعرّضوا له.

 

ثمّ عادت وقدّمتها النجمة العالمية الراحلة داليدا عام 1977 بشكل مختلف مع تعديلها حيث عدّل كلماتها الراحل صلاح جاهين ولحّنها الفرنسي جيف بارنيل، وأصبحت كلماتها كالتالي:" في الدنيا الكبيرة وبلادها الكتيرة لفيت لفيت لفيت/ ولما ناداني حبي الأوّلاني سبت كله وجيت وجيت/ وفي حضنه إترميت وغنيت سالمة يا سلامة روحنا/ وجينا بالسلامة سالمة ياسلامة روحنا وجينا بالسلامة/ لسة الحب صافى ولسة الجو دافي ولسه في قمر/ وبعد المغارب نتلمم في قارب ويطول السهر السهر/ والسمر والغنا كلنا سالمة ياسلامة روحنا وجينا/ بالسلامة سالمة ياسلامة روحنا وجينا بالسلامة...".

 

كما غنّتها داليدا بعدّة لغات مثل الفرنسية والإيطالية وحقّقت إنتشاراً كبيراً في الدول الأوروبيّة كذلك العربية. وهنا نستعرض أغنية "سالمة يا سلامة" بنسختيْها الأولى هي الأصليّة بصوت سيّد درويش والثانية بصوت داليدا: