نقيب محترفي الموسيقى والغناء يفرض ضريبة على المهرجانات..ومئتي مليون ليرة على مهرجان شاكيرا في الأرز!

نقيب محترفي الموسيقى والغناء يفرض ضريبة على المهرجانات..ومئتي مليون ليرة على مهرجان شاكيرا في الأرز!

نشر نقيب محترفي الموسيقى والغناء فريد بو سعيد بيانًا، يحتوي الحكم القضائي الصادر لمصلحة صندوق التعاضد الموحد للفنانين.

وقد احتوى رفضًا لطلب لجنة مهرجانات جبيل بفك الحجز عن الأموال المحجوزة لهم من الصندوق عبر القضاء، مضيفاً في بيان بوصفه نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق أنّ الانجاز الثاني الذي تحقق تمثّل "بإلزام جميع المهرجانات دفع الضرائب لمصلحة الصندوق وهي 10 في المئة على عقود الفنانين الخاصة و2 في المئة على التذاكر المبيعة"، مشيراً إلى أنّ "أغلب المهرجانات صرّحت ودفعت الضرائب عن الفنانين الأجانب في وزارة المالية لصالح الصندوق ومنهم مهرجانات "بيت الدين" و"الأرز" و"غلبون" وغيرهم وأذكر مثلاً الضريبة الخاصة عن الفنانة شاكيرا والبالغ قيمتها لمصلحة الصندوق مئتي مليون ليرة لبنانية عن عقدها الخاص وغيرها أيضاً من الفنانين الأجانب الوافدين الى لبنان هذه السنة".

وقد كتب النقيب عبر حسابه الخاص على فايسبوك ما يلي:
"مبروك للجميع لقد حققنا إنجاز بالحكم القضائي الصادر لمصلحة صندوق التعاضد الموحد للفنانين ولي الشرف بأني نائب رئيس مجلس إدارة هذا الصندوق والحكم صدر الأسبوع الماضي وهو بعدم الإستجابة للجنة مهرجانات جبيل والذي كانوا يطالبون فيه بفك الحجز عن الأموال المحجوزة لهم من قبل الصندوق عبر القضاء...
وأيضاً ألف مبروك بإلزام كل المهرجانات دفع الضرائب لصالح صندوق التعاضد الموحد للفنانين وهي ١٠٪؜ على عقود الفنانين الخاصة و٢٪؜ على التذاكر المباعة وقامت أغلب المهرجانات بالتصريح ودفع الضرائب عن الفنانين الأجانب في وزارة المالية لصالح الصندوق ومنهم مهرجانات بيت الدين والأرز وغلبون وغيرهم وأذكر مثلاً الضريبة الخاصة عن الفنانة شكيرة والبالغ قيمتها لصالح الصندوق مئتا مليون ليرة لبنانية عن عقدها الخاص وغيرها أيضاً من الفنانين الأجانب الوافدين الى لبنان هذه السنة ...
ملاحظة أقول لتكون صادق عليك أن تكون في أفعالك وليس في شيء آخر، يداً بيد مع جميع الزملاء الأخوة في مجلس إدارة الصندوق ( ونحن كعائلة واحدة طبعاً ) لكي نصل إلى ما هو مطلوب لصالح كل الفنانين في جميع النقابات الفنية...
وأيضاً شكراً لمحامي الصندوق ومديره ومراقب الجباية والسكرتيرة على عملهم ومجهودهم لكي نصل إلى ما نصبوا إليه جميعاً..."