نقاد السينما المصريين يتضامنون مع أحمد الفيشاوي !

نقاد السينما المصريين يتضامنون مع أحمد الفيشاوي !

منذ عدّة أشهر لغاية اليوم، ما زال فيلم "الشيخ جاكسون" يثير جدلاً واسعاً في الأوساط الفنية، الإعلامية والقضائية-الفنية إثر إعتراض بعض الجهات على هذا العمل على إعتبار أنّه يمس بالدين على حد قولهم وهو من بطولة أحمد الفيشاوي وإخراج عمرو سلامة.

وفي آخر المستجدات حول هذا الفيلم، لقد أصدرت جمعية نقاد السينما المصريين بياناً صحفياً لإعلان تضامنها مع الفيلم المصري "شيخ جاكسون" ضد ما وصفته بـ"الحملة التي يتعرض لها الفيلم من بعض طالبي الشهرة ومدعي الوصاية الأخلاقية".
وجاء هذا البيان بعد إستدعاء المخرج عمرو سلامة للإدلاء بأقواله أمام النيابة العامة في مصر، بالرغم من كون البلاغ المقدّم يتعلق بفيلم أجازته الجهات الرسمية وعُرض على جهاز الرقابة على المصنّفات مرتين كأي فيلم آخر، مرة كنص مكتوب ومرة أخرى كشريط بعد التصوير، وفي المرتين أجازته الرقابة دون حذف، ومنحته تصريحاً بالعرض العام وفقاً للقانون، لذا إعتبرت جمعية النقاد السينمائيين في بيانها أنّه بعد كل تلك الإجراءات ينبغي ألّا يتعرّض المبدع لأي مسائلة أو إستجواب.
وطالبت الجمعية المذكورة من المثقفين والمبدعين التكاتف والتدخل لإيقاف هذه المهزلة وأي مهزلة مشابهة، على حد تعبيرها. وإستكملت بيانها بالتالي:
"شيخ جاكسون" فيلم جاد مَثَّل مصر في مهرجانات عالمية، وإختاره السينمائيون والنقّاد مرشحاً مصرياً لجوائز الأوسكار، وأي نقاش أو إختلاف حوله وحول أي عمل فني يجب أن يكون مكانه صالات العرض ووسائل الإعلام والندوات، لا المحاكم والنيابات.

 

sheikh jackson a5a5b