نبيل شعيل أشعل المسرح ووائل كفوري ملك السهرة اللبنانية في فبراير الكويت!

نبيل شعيل أشعل المسرح ووائل كفوري ملك السهرة اللبنانية في فبراير الكويت!

أُقيمت أمس فعاليات الليلة الثالثة من مهرجان فبراير الكويت ضمن حفلة مشتركة لكل من بلبل الخليج نبيل شعيل وملك الرومانسية وائل كفوري على خشبة مسرح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، بتنظيم ورعاية شركة روتانا للمرئيات والصوتيات.

إفتتح الحفل شعيل بين أهل موطنه الأم الذين أمضوْا السهرة وهم يهتفون بإسمه، وبدوره قدّم "نبض الكويت" باقة من أجمل أغنياته القديمة والحديثة منها: عالم أحبابي، فرق السما، أمشي مع العالم، وش مسوّي مع غيري، ما أروعك، وغيرها، وسط تفاعل كبير من الجمهور مع شعيل، وخلال الفقرة الخاصة ببلبل الخليج، تواجد كفوري في غرفة التحكّم بالكواليس حيث حرص على مشاهدة حفل شعيل.

بعدها إعتلى كفوري خشبة المسرح وسط تصفيق الحضور الذي أمتعه ملك الرومانسية بسهرة لبنانية بإمتياز حيث غنّى ربرتواراً منوّعاً، ولقد إستهلّ الحفل باللّون الفلكلوري اللبناني عبر "الميجانا"، ومن الأغنيات التي قدّمها نُعدّد: وقت لبنساكي، هلّأ تا فقتي، عمري كلّو، شو رأيك، بدّي ياك، كذّابين، وللسيدة فيروز "إمي نامت ع بكّير"، وللراحل العملاق وديع الصافي "يا حلوة".