نادين لبكي تترأّس لجنة تحكيم فئة "نظرة ما" في مهرجان كان السينمائي الدولي!

نادين لبكي تترأّس لجنة تحكيم فئة "نظرة ما" في مهرجان كان السينمائي الدولي!

تترأّس المخرجة اللبنانية نادين لبكي لجنة تحكيم فئة "نظرة ما" للدورة الثانية والسبعين لمهرجان كان السينمائي الدولي.، بحسب ما وصلنا في بيان رسمي من مكتبها الإعلامي.

تعيش اليوم لبكي تجربة فريدة من نوعها من خلال ترأّسها هذه اللجنة بعدما حقّقت نادين نجاحاً إستثنائياً مع فيلم كفرناحوم الذي حمل توقيعها كمخرجة حيث كان له مكانة في قلوب وعقول جمهور مهرجان كان السينمائي 2018 والذي حاز على جائزة لجنة التحكيم، والمرشّح لجائزة غولدن غلوب وجوائز الأوسكار. كما حقّقت، المخرجة نادين لبكي شهرة عالمية في ثلاثة أفلام روائية من السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائي إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار قبل بضعة شهور. صرّحت لبكي على هامش إعلان هذا الخبر بذكرياتها وعلاقتها بالمهرجان قائلة: "أتذكّر عندما جئت إلى "كان" كطالبة، كنتُ حريصة على اكتشاف أكثر المهرجانات شهرة في العالم!" في ذلك الوقت، بدا لي هذا العالم بعيد المنال. أتذكر عندما كنت استيقظ في الصباح الباكر كي أقف بقوائم الإنتظار التي لا نهاية لها للحصول على تذكرة. اليوم، أنا هنا رئيسة لجنة تحكيم عن فئة نظرةٍ ما، أقول أن الحياة تجلب أحياناً أشياء جميلة أكثر من مجرّد أحلام. أطوق لإكتشاف الأفلام المشارِكة والنقاشات مع أعضاء لجنة التحكيم وتبادل الخبرات وإيجاد مصدر إلهام في اكتشاف أعمال الفنانين الآخرين."

أضافت لبكي قائلةً: "بالنسبة لعائلتي من صنّاع الأفلام الذين ستشارك أفلامهم في فئة نظرةٍ ما هذا العام، أود أن أقول أنني أكون كطفلة ، أمضت عدة ساعات على نافذة غرفة نومها تشاهد العالم ينبض بالحياة. في تلك العيون نفسها ستشاهد أفلامك! "

علماً أنّ عروض "نظرةٍ ما" ستبدأ يوم الأربعاء الموافق في الخامس عشر من شهر أيار/ مايو، مع عرض تقديمي للجنة التحكيم في المساء ، بعد يوم من افتتاح الدورة 72 من مهرجان كان السينمائي يوم الثلاثاء في الرابع عشر من الشهر المذكور، وسيتم الإعلان عن الجوائز يوم الجمعة في الرابع والعشرين من الشهر عيْنه.