مُنافَسة بيْن المُلحِّنين على أغنياتهم الخاصة بعيداً عن ألحانهم لنجوم الغناء!

مُنافَسة بيْن المُلحِّنين على أغنياتهم الخاصة بعيداً عن ألحانهم لنجوم الغناء!

لا شكّ في أنّ هناك عدداً من المُلحِّنين الذين يمتلكون أصواتاً جميلة لذلك يرتأي بعضهم لتقديم أغنيات خاصة إلى جانب الألحان التي يتعاونون فيها مع نجوم الغناء، ومؤخراً يُقدِم كل من الملحّنيْن المصريّيْن عصام كاريكا ومحمد رحيم على طرح أغنيات جديدة بأصواتهم في ذات التوقيت.

 

أطلق كاريكا أغنية جديدة خاصة بعنوان "من الجنوب" ويتمحور موضوعها حول حوار يُخاطب به كاريكا حبيبته بالقول:" أنا بس عايز أفكّرك لتكوني ناسية أنا من الجنوب وشمسنا عليكِ قاسية" حيث يتحدّث عن بعض عادات منطقة أسوان، ولقد تمّ تصوير هذه الأغنية على طريقة الفيديو كليب في أسوان وهي المنطقة التي تنحدر منها جذور كاريكا. مع الإشارة إلى أنّ كاريكا إشتهر في الغناء عبر بعض الأغنيات منها "شنكوتي".

 

أما رحيم فلقد طرح أغنية جديدة بعنوان "أنا فيّا اللّي مكفيني"، وهي إحدى أغنيات ألبومه المقبل، ولقد طرحها على إحدى المنصّات الإلكترونية ولم تطرح عبر يوتيوب بعد، مع العلم أنّ هذه الأغنية كان قد قدّمها محمد رحيم بصوته في حفل زفافه خلال شهر آذار/ مارس المنصرمو .تقول كلماتها:" الخط الذهبي الدايب دوبان في جدايل شعر جلالتك بيخايل عيوني ..... عيوني/ أما العصفورتين الملوّنين اللّي نايمين على خدك دول هيجننوني يا عيوني....". فهل سيُحقِّق كاريكا ورحيم عبر هذه الأعمال نجاحاً مماثلاً لنجاحاتِهما في التلحين؟!

rahim cd277