مهرجان "كان" يشهد على مصالحة محمد رمضان وبشرى بعد خلاف شديد!

مهرجان "كان" يشهد على مصالحة محمد رمضان وبشرى بعد خلاف شديد!

تمّت المصالحة بين كل من الممثل المصري محمد رمضان والفنانة المصرية بُشرى خلال تواجدهما في مهرجان "كان" الفرنسي، وذلك بعد خلاف دام عدة شهور.

في التفاصيل، كانت أطلقت الفنانة المصرية بُشرى أغنية جديدة بعنوان "كوبرا" بمثابة رسالة تهكّمية واضحة ضد الممثل المصري محمد رمضان الذي عاد بدوره للرد عليها بطريقة غير مباشرة. وهنا نشير إلى أنّ الأسباب الكامنة وراء قيام بشرى بذلك، فنشير إلى أنّ رمضان كان قد صرّح خلال الشهور الماضية بأنّه رفض حضور فعاليات مهرجان الجونة لأنّه يتّسم بالكثير من الإنفتاح بما فيه من خمور إلى ما هنالك بحسب تعبيره، وهذا ما ترفضه القوات المسلّحة المصرية التي يخضع رمضان لأحكامها بما أنّه ما زال تحت خدمة التجنيد العسكري، وعلى ما يبدو أنّ بشرى إستُفزّت من تصريح رمضان فقرّرت الرد عليه عبر الكليب الجديد، مع العلم أنّ بشرى هي من اللّجنة المؤسِّسَة للمهرجان الآنف ذكره والتي يترأّسها رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، وليس من المستبعد أن يصل هذا الخلاف إلى أروقة المحاكم في حال إعتبر أحد الطرفيْن أنّه تعرَّض لقدح وذم.

بعد ذلك الخلاف، إلتقى الطرفان في "كان" بجانبهما رجل الأعمال نجيب ساويرس وتمّت المصالحة ضمن أجواء عفوية ومرحة.