"مسرح في زمن إستثنائي"... هكذا تدعم المسارح "أبو الفنون" في الثورة اللبنانية!

8:00
05-12-2019
أميرة عباس
"مسرح في زمن إستثنائي"... هكذا تدعم المسارح "أبو الفنون" في الثورة اللبنانية!

الفن هو وسيلة للتعبير من جهة وإنعكاس للواقع من جهة أخرى، ومهما تعدّدت أوجه الفن يبقى المسرح هو الأقدم بينها إذ أنّه "أبو الفنون" الذي لطالما قدّم أعمالاً مسرحيّة لامست الواقع لتكون حال لسان الناس، واليوم تشهد أعرق المسارح اللبنانية على "خطوة إستثنائية في زمن إستثنائي" لأنّه زمن الثورة اللبنانية...

تتمثّل هذه الخطوة بما أعلنت عنه أهم المسارح في لبنان حيث دعت لفتح أبوابها بشكل مجّاني دعماً للأعمال المسرحية بالأخص تلك التي تدعم الثورة. في التفاصيل، أتاح "مسرح أبراج" (في فرن الشباك) العرض المجاني أمام الأعمال المتعلقة بالثورة، مثلما قام "مترو المدينة" (في الحمرا) بتخصيص برنامجاً خاصاً مستلهماً من أجواء الثورة الشعبيّة، عبر استقبال عروض موسيقية وفنية مختلفة تندرج تحت عنوان "ليالي في حبّ الثورة"، أما الدفع فهو بحسب الإمكانات المادية لكل مواطن.

كما أعلن مسرح المدينة (في الحمرا) بأنّه منذ يوم الثامن من كانون الأوّل/ديسمبر لغاية التاسع والعشرين من كانون الثاني/يناير، ستكون أبوابه مفتوحة أمام جميع الفنانين (ممثلين ومخرجين ومغنين وموسيقيين) للإفادة بشكل مجاني من كل التسهيلات التي يقدمها لهم مسرح المدينة العريق. ودعى هذا المسرح عبر صفحته الرسمية على فيسبوك محبّي الفنون الجميلة إلى الحضور والاستمتاع بالعروض والأنشطة لقاء عشرة آلاف ليرة لبنانية فقط، وخمسة آلاف ليرة لبنانية للطلاب، والهدف، هو دعم الفنانين والمسرح عموماً.

في الختام لا بد من الإثناء على هذه الخطوة اللّافتة التي تُرفَع لها القبّعة كي تُتاح الفرصة لتقديم أعمال مسرحية لبنانية تُعبِّر عن الواقع المحلّي الذي نعيشه اليوم.