مروان خوري يُطفئ شمعته الـ51!

مروان خوري يُطفئ شمعته الـ51!

يُصادف يوم الـ 3 من فبراير، يوم ميلاد الفنان اللبناني الشامل مروان خوري، والذي يُطفئ فيه شمعته الـ51، ولُقّب بهذا اللقب لكونه مُتعدّد المواهب، من الغناء الى التلحين، الشعر والعزف.

هو مروان طانيوس خوري، ولد عام 1968 في بلدة عمشيت اللبنانية، درس في جامعة الروح القدس السولفيج والهارموني والعزف على البيانو.

 وعندما كان في 17 من عمره شارك في حفلات فنية، كما أنه قاد فرقة برنامج "ليلة حظ" مع المخرج سيمون أسمر، إضافة إلى مشاركته كعازف في فرقة رفيق حبيقة في برنامج "استوديو الفن" عام 1993، وفي سنة 1987 حصل على الجائزة الثانية في التلحين من جامعة الروح القدس قدمها له ممثل لرئيس الجمهورية أمين الجميّل.

أصدر أول ألبوم غنائي له عام 1987 بعنوان «كاسك حبيبي»، وفي 2002 أصدر ألبومه الثاني «خيال العمر»، وفي عام 2004 أصدر ألبوم «كل القصايد»، ومن بعده «قصر الشوق» عام 2005 وألبوم «أنا والليل» عام 2008 و«راجعين» عام 2010، و«العد العكسي» عام 2014.

عام 2003 حصل على جائزة الموريكس دور Murex D’OR كأفضل ملحن. وفي عام 2004 حاز على جائزة الفنان الشامل في الموريكس دور أيضاً.

والجدير بالذكر، أنّه دخل عالم تقديم البرامج العام الماضي عبر برنامج «طرب» والذي يستقبل فيه الفنانين، فيما يخوض حاليًا تجربة برنامج «الزمن الجميل».

ومن أسرة أغاني أغاني، عقبال الميّة!