محمد رمضان يُحيي "أقوى حفل في مصر" ويتعرّض لأزمة جديدة!

أحيا الفنان المصري محمد رمضان أول حفل غنائي له بعدما إتجه إلى الغناء إلى جانب التمثيل، وذلك تحت عنوان "أقوى حفل في مصر" بعد ترويج كبير لهذا الحفل.

حاول رمضان تقديم ما هو مختلف خلال الحدث المذكور حيث دخل المسرح على متن دراجة بخارية برفقة فرقة إستعراضية، وإرتدى ملابساً أشبه بالتي يعتمدها نجوم الغرب، كما قدّم أغنياته مثل "نمبر وان" و"مافيا". وحضر الحفل عدد من النجوم مثل ماجد المصري، نسرين أمين، دينا فؤاد وغيرهم.

من ناحية أخرى، تعرّض رمضان لبعض الإنتقادات جرّاء حفله المذكور حيث تقدّم المحامي سمير صبري ببلاغ ضده لأنه ظهر عاري الصدر، لكن المستغرب أنّ صبري يتعمّد إثارة البلبلة حول أي فنان مثلما فعل مع النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب وأزماتها الأخيرة. وكان قد كتب صبري في الشكوى ما يلي:"خرج محمد رمضان بحفل غنائي وظهر على مسرح ساحة المنارة بالتجمع الخامس عارياً لفقرات عديدة من الحفل، وأنّ جميع من كانوا في الحفل هم شباب من المفترض أنهم خيرة الوطن ظلوا يتمايلون ويتراقصون على الأنغام الصاخبة والأغاني الهابطة...".

نضيف إلى ذلك بالقول أنّ رمضان توجّه بكلمة إلى جمهوره عبر صفحاته الرسمية ليعتذر منهم بسبب ضيق مكان الحفل مقارنة بآلاف الحضور من الأفراد بحسب تعبيره.