متابعة خاصة-حملة لمقاطعة محمد رمضان بسبب مقتل هذا الشاب،فما هي القصة؟!

8:00
15-10-2019
أميرة عباس

"مقاطعة محمد رمضان" هي عبارة لاحظنا -عبر متابعتنا الخاصة- مدى إنتشارها على مواقع التواصل الإجتماعي في مصر خلال الساعات الأخيرة، فما هي القصة بالكامل؟!

منذ أيام معدودة، ضجّت الصحافة المحلية في مصر بخبر مقتل فتى يُدعى "محمود البنّا" تحت عناوين عديدة منها "محمود ضحية الغدر"، "محمود شهيد الأخلاق"، "محمود ضحية التهوّر"، وفي تفاصيل قصة مقتله، لقد راح محمود ضحية تهوّر ثلاث شبّان قرروا الإنتقام منه بأداة حادة (مطواة) لمعاتبته لأحدهم على معاكسة فتاة في الشارع إلا أنهم إعتدوا عليه بالضرب ما أودى بحياته، وهربوا لحين تم ضبطهم من قِبل قوات الشرطة معترفين بجريمتهم بقتل محمود المعروف عنه حسن الخلق.

بعد تفاعل الرأي العام مع مقتل الفتى، ظهرت حملة مضادة للفنان المصري محمد رمضان تحت شعار "مقاطعة محمد رمضان" إذ إعتبر البعض أنّ الأفلام التي يُقدّمها رمضان قد اثّرت بشكل سلبي على الشباب ما دفعهم على التصرف بهذه الطريقة الإجرامية أو "البلطجة" كالتي حصلت في واقعة مقتل الفتى محمود البنا، وإنتشرت العديد من الصور والتعليقات التي تشن هذه الحملة ضد رمضان.

تعقيباً على ذلك، نتساءل ما إن كانت هذه الحملة هي "ممنهجة" ضد رمضان حيث نجد أنّ آراء البعض مبالغ فيها لتضع اللوم على أفلام "محمد رمضان" وحصره في خانة الإتهامات لوقوع مثل هذه الحوادث الإجرامية!