ما مصير الأفلام التي تعاقَد عليها محمد رمضان قبل فيلمه الجديد؟!

ما مصير الأفلام التي تعاقَد عليها محمد رمضان قبل فيلمه الجديد؟!

تعاقد الفنّان المصري محمد رمضان على فيلم سينمائي جديد بعنوان "أسد أسود" منذ عدّة أيام مع كل من المؤلف محمد دياب والمخرج خالد دياب.

لكن هذا الأمر يدعو إلى الإستغراب لِسبب أنّ رمضان تعاقد على أكثر من فيلم خلال الآونة الأخيرة دون أن يبدأ بتحضير أي منها. ونُعدّدها كالآتي: فيلم "بطل عادي" هو الفيلم الذي من المقرّر أن يجمعه بشركة "العدل جروب"، حيث كان قد تمّ الإعلان عنه في شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018، من تأليف محمد العدل وإخراج ماندو العدل، وفيلم "رجّالة حمزة" الذي تعاقد عليه "رمضان" بعدها بشهر واحد أي خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، مع المنتجيْن أسامة ويوسف الطاهر، وهو من تأليف محمد ناير وإخراج هادي الباجوري. كما تعاقد في شهر نيسان/ إبريل 2019، على فيلم "شبح النيل" من إخراج ياسر الياسري. ولم يُعاوِد رمضان البدء بتحضير أي من هذيْن الفيلميْن، ليعود ويتعاقد مؤخراً على فيلم ثالث ألا وهو "أسد أسود".

فهل إنسحب رمضان من الأفلام الآنف ذكرها ليتفرّغ إلى الفيلم الثالث أم تمّ تأجيلها راهناً؟!