كاظم الساهر يُواجِه إعتراضاً بعد إختيار أغنيته كنشيد وطني للعراق!

كاظم الساهر يُواجِه إعتراضاً بعد إختيار أغنيته كنشيد وطني للعراق!

يُواجِه قيصر الغناء العربي كاظم الساهر معارضة من قبل بعد الأطراف في العراق على إختيار قصيدته الغنائية "سلام عليك" كنشيد رسمي لوطنه الأم العراق.

في هذا السياق، أصدر أعضاء "إتحاد كتّاب وأدباء العراق" بياناً أكّدوا فيه رفضهم لإعتماد هذه القصيدة كنشيد كوْن الشاعر الذي ألّف القصيدة ألا وهو أسعد الغريري كان يؤيّد أحد الأطراف السياسية ضد الطرف الآخر، إضافةً إلى إعتبارهم أنّ القصيدة لا تليق بمكانة الأدب العراقي. وبالمقابل، نشر الغريري عبر صفحته في "فيسبوك" بياناً ذكر فيه أنه سيقوم بمقاضاة "اتحاد كتّاب وأدباء العراق" حيث كتب: "في الوقت الذي أثمّن فيه أنا والفنان الكبير كاظم الساهر عالياً الجهود التي وقف أصحابها وراء فكرة اعتماد (سلام عليك) نشيداً وطنياً لجمهورية العراق، وأشدّ على يد كل من تطوّع منهم لاعتماد هذا المنجز... في نفس الوقت أهمس بحب في آذان وأذهان الأخوة أعضاء "اتحاد أدباء العراق" ناصحاً، وأقول لهم: الأديب هو من ترفّع عن الصغائر وابتعد بنفسه عن سباب الناس وشتمهم بما ليس فيهم وناقشهم إبداعياً، وليعرفوا حجوم الآخرين وَلْيَرَوْا حجمهم الطبيعي وهذا هو معيار الإبداع، وليقفوا غداً أمام القضاء ليردّوا الحق إلى أصحابه، دمتم بخير أصدقاء ومناوئين".

لكن لا بد من الذكر أنّ هناك أطراف عديدة مؤيّدة لإعتماد هذه القصيدة كنشيد وطني بعدما قام عدداً من أعضاء البرلمان العراقي بالتوقيع على موافقة لإعتماد القصيدة نشيداً وطنياً، وتمّ عمل تعديلات في القصيدة لتشمل كل العراق. وصرّح الساهر منذ فترة أنه سيقوم بعمل تعديلات على اللّحن والتوزيع. فهل سيُبصر هذا النشيد النور قريباً؟!