قِصَص "الأمراض النفسية" في المسلسلات الرمضانية تجمع هؤلاء النجوم!

9:40
31-05-2018
أميرة عباس
قِصَص "الأمراض النفسية" في المسلسلات الرمضانية تجمع هؤلاء النجوم!

رغم إختلاف القصص الدرامية إلا أنّ ثمّة قاسماً مشتركاً بين بعض الأدوار التمثيلية في المسلسلات التي تُعرض خلال الموسم الرمضاني الراهن حيث أنّ بعض نجوم الدراما يجتمعون في تجسيد شخصية "المريض النفسي" لكن لكل أحد منه قصته وأدائه المحترف الذي يُميّزه عن سواه.

 

في تفاصيل ذلك، نرى أنّ كل من الممثلة المصرية يسرا، مي عز الدين والممثل السوري باسل خياط يُقدّم شخصية المريض النفسي، فالممثلة يسرا بدور المستشارة أميرة منصور في مسلسل "لدينا أقوال أخرى" تُعاني من المرض النفسي بعد فقدانها إبنها الشاب إثر حادث سير راح ضحيته بينما كانت تقود هي السيارة، فتخضع للعلاج النفسي، وهذا المرض يجعلها تعيش في معاناة حيث تتوهّم بأنّ أشخاصاً يُطاردونها ويحاولون قتلها ما يدفعها للعودة إلى المصحّة النفسية، لكن رغم ذلك يبقى المُشاهِد حائراً ما إذا كانت الأحداث الدرامية ضمن العمل هي حقيقة أم وهم بسبب مرض بطلته!

 

أيضاً تُقدّم الممثلة المصرية مي عز الدين في مسلسل "رسايل" دوراً غامضاً لم نُدرك لغاية اليوم من حلقاته عما لو كانت الأحداث تدور بسبب مرض نفسي تعاني منه البطلة في المسلسل، إذ تراودها أحلاماً تصبح حقيقة لاحقاً، وبحسب المُعالِج النفسي في أحداث الحلقات لم يُحسَم ما إذا كان ذلك مرضاً أم لا، وبدورها البطلة ترفض العلاج النفسي، أما ما جاء من تصريحات صحفية على لسان مؤلف العمل محمد سليمان عبد المالك خلال الأيام الأخيرة، فيُشير إلى أنّ هذا العمل يُعالِج العلاقة الجدلية بين العلم والروحانيات بمعنى أنّ العِلم يفسّر حالة بطلة المسلسل بأنّها مرضاً نفسياً وينفي الرسائل أو الإشارات الروحانية التي تأتيها على شكل "حلم" رغم أنّها تحصل فعلاً.

 

فضلاً عن ذلك، نرى الممثل السوري باسل خياط في واحدٍ من أهم أدواره حيث يُقدّم شخصية د. أسامة في مسلسل "الرحلة" وهو مريض سايكو، وقد أجاد تقديم شخصية المريض ببراعة شديدة مع كل تفاصيلها وتطوّرها الذي يصل إلى حد العنف وقتل الآخرين وعدم الإعتراف بالمرض.

في الختام نُشير إلى أنّ تقديم هذا النوع من النصوص والشخصيات الدرامية يحتاج لعمق كبير في كيفية معالجة وفهم هذه الأدوار والأحداث ضمن المسلسلات.