قبل نادين الراسي، هؤلاء النجوم إعتزلوا "سوشيال ميديا"... تعرّفوا عليهم!

قبل نادين الراسي، هؤلاء النجوم إعتزلوا "سوشيال ميديا"... تعرّفوا عليهم!

أصبح العالَم الإفتراضي المعروف بتسمية مواقع التواصل الإجتماعي أو "سوشيال ميديا" ساحة إلكترونية علنيّة لنقل تفاصيل الحياة الشخصية مع إختلاف ذلك بين الأفراد كلٌّ بحسب رغبته وما يرسمه من حدود لكيفية التعامل مع هذه المواقع، لكن وقعت الممثلة اللبنانية نادين الراسي مرّة أخرى في فخ "سلبيات سوشيال ميديا" بعدما خرجت إلى العلن قصّة خلافها مع نجلها البكر، لذلك إختارت نادين إعتزال مواقع التواصل الإجتماعي!

 

ليست نادين الراسي وحدها من إتخذ هذا القرار بل هناك عدداً من نجوم الفن في لبنان والعالم العربي سبق وإعتزلوا العالم الإفتراضي، منهم إتبعوا ذلك لفترة مؤقّتة وغيرهم ما زالوا مستمرّين في إعتزال هذه المواقع، وللتنويه لن نتطرّق لأسماء بعض النجوم الذين هم في الأساس يُقاطِعون "سوشيال ميديا" وليس لديهم سوى صفحات إلكترونية يديرها معجبيهم بل سنكتفي بذكر أسماء بعض الفنانين الذين أقفلوا صفحاتهم وحساباتهم لسببٍ أو لآخر.

 

البداية مع الممثلة اللبنانية ورد الخال التي سبق وتعرّضت مع شقيقها الممثل يوسف الخال لهجوم من معجبي إحدى النجمات اللبنانيات عبر تويتر وذلك في مطلع العام الجاري، وهذا ما دفع بالممثلة ورد الخال لإعتزال مواقع التواصل الإجتماعي حيث كتبت حينها:"اليوم أخذت قرار تسكير كل حساباتي التواصلية لأني ادركت أخيراً انو ما بنتمي لهالعالم المسمى تواصلي. وهالتواصل اللي بيدمر كل انسان ذكي وبيحطو عرضة لأنياب الدنيا السخيفة وبيخليه يصير اسير لإطراء من هون وشتيمة من هناك". وما زالت ورد معتزلة هذه المواقع طيلة الشهور الماضية لغاية اليوم.

 

كما أغلق الممثل المصري أمير كرارة حسابه عبر فيسبوك يوم الثالث والعشرين من شهر آب/ أغسطس الماضي، وكتب: "لم أعد أستطيع تصديق كم التعليقات المليئة بالسباب والشتائم، ناس مريضة، سلام يا فيس زفت بوك"، وذلك بعد أن تعرّض كرارة لهجوم شرس بسبب نشره لصورة تجمعه بفتاة تعمل على طريق مصر إسكندرية الصحراوي إذ نشر صورته حينها وأرفقها بتعليق جاء فيه ما يلي: "عشان بس الرجالة اللي عمالة تندب وتقولك مفيش شغل، أهي الستات بيشتغلوا وبـ100 راجل من العواطلية، ليكي كل الاحترام وشكرًا إني اتصورت معاكي".

 

أيضاً خلال الشهور القليلة الماضية إضطرت الممثلة المصرية شيري عادل لإقفال حسابها الرسمي عبر تويتر بعد تعرّضها لهجوم من بعض متابعيها الذين رفضوا زواجها من الداعية معز مسعود. ولم تبرّر "شيري" سبب إغلاق حسابها، وكانت قبلها بيوم واحدٍ فقط قد نشرت تغريدة كتبت فيها: "صلّوا على من كان لا يؤذي ولا يجرح أحداً، بل كان كلامه طيباً للقلوب".

 

بدوره المؤلف والشاعر أيمن بهجت قمر كان قد واجه عام 2015 حملة إنتقادات واسعة ضده عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعدما أعلن عن تعاقده لكتابة الجزء السادس من المسلسل الشهير "ليالي الحلمية" الذي عُرِض في رمضان 2016، إذ إعتبر مهاجموه أنّ المسلسل المذكور يُعَد من التراث الدرامي وطالبوه بعدم تشويهه. فإضطر قمر لغلق حسابه الخاص عبر فيسبوك، وكتب: "أنا هقفل الحساب شوية عشان أرتاح وأركّز في شغلي، في ناس فشلة وهيعطلوني، وربنا ينصرنا إن شاء الله"، لكنّه إستعاد فتح صفحته "الفيسبوكية" بعد فترة وجيزة.

 

في مقابل النجوم الآنف ذكرهم، نجد عدداً من النجوم الذين لا يأبهون بالإنتقادات التي تطالهم ومنهم من يختارون مواجهتها والدفاع عن أنفسهم عبر هذه المواقع لكن يبقى لكل إنسان حق إختيار ما يراه ملائماً بالنسبة إليه...!