في يوم ميلاد سفيرتنا إلى النجوم، إليكم معلومات نادرة عن السيّدة فيروز!

8:00
21-11-2019
أميرة عباس
في يوم ميلاد سفيرتنا إلى النجوم، إليكم معلومات نادرة عن السيّدة فيروز!

يُصادف يوم الواحد والعشرين من شهر تشرين الثاني من كل عام عيد ميلاد عملاقة من عمالقة الفن ألا وهي سفيرتنا إلى النجوم السيّدة فيروز. وفي لمحة عن سيرتها الذاتية سوف نذكر في الأسطر التالية بعض المعلومات عن فيروز:

-إسمها الحقيقي "نهاد رزق وديع حداد"، لقد وُلدت عام 1935 بمنطقة زقاق البلاط ببيروت، كانت تسترق السمع إلى مذياع منزل الجيران المجاور لمنزل ذويها، فهي خلال طفولتها كانت لا تمتلك مذياعاً، ومنذ نعومة أظفارها بدأت تصدح بالغناء قبل أن تصبح السيدة فيروز.

-بدايتها الفنية لم تكن سهلة بتاتاً خاصة مع إعتراض والدها على دخولها معترك الفن لأنها منحدرة من مجتمع محافظ. بدأت تغني عام 1940 ضمن كورال حينما إكتشفها الموسيقي محمد فليفل لكن لم يوافق والدها على دخولها معترك الغناء سوى بشرط ألا تغني سوى الأغنيات الوطنية. وبعدها حالفها الحظ وقتما غنت أغنية من ألحان الراحل حليم الرومي الذي كان يرأس الإذاعة اللبنانية.

-في عام 1952 بدأت فعلياً بالغناء حينما تعرّفت على الراحل عاصي الرحباني الذي شكّل مع شقيقه منصور ثنائياً فنياً عبقرياً يُعرف بالأخويْن الرحباني. وبعدها تزوّج عاصي من فيروز، ومنذ ذاك الوقت قدمت فيروز معهما العديد من الأعمال الغنائية والمسرحيات والأفلام.

- أعمالها: من أغنياتها: بحبك يا لبنان، لبيروت، أعطني الناي، شايف البحر، فايق يا هوا، سألوني الناس، كيفك إنت، سألتك حبيبي، آخر ايام الصيفية، حبوا بعضن، ع هدير البوسطة، شتي يا دنيي، زهرة المدائن، تعا ولا تجي، امي نامت عبكير، يا بياع الخواتم، علّموني، يا طير، يلا تنام ريما، نسّم علينا الهوا، تك تك يا ام سليمان، طيري يا طيارة، يا عاقد الحاجبين... ومن مسرحياتها: هالة والملك، بياع الخواتم، جسر القمر، ناطورة المفاتيح، لولو، المحطة، ميس الريم ... وأفلامها هي: بياع الخواتم، سفر برلك وبنت الحارس.

- لُقِّبت بالعديد من الألقاب فضلاً عن سفيرتنا إلى النجوم مثل: جارة القمر، أسطورة العرب وقهوة الصباح.

- نالت السيدة فيروز خلال مسيرتها العديد من الجوائز والأوسمة أبرزها: وسام قائد الفنون والآداب ، التي منحها لها الرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران من أهم الأوسمة في أوروبا عام 1988، مفتاح مدينة لاس فيغاس عام 1999.

-أوّل أغنية لحّنها عاصي الرحباني لفيروز هي أغنية "حبّذا يا غروب" من شعر قبلان مكرزل في مطلع الخمسينات.

-فيروز تعمّدت خسارة رحلة لها على متن طائرة من لوس أنجلوس كي تشتري لإبنها الُمقعد “هالي ” كرسي كهربائي متحرك بعجلات، عندما رأت سيدة في المطار تقود واحدة مماثلة.

-تقاضت فيروز ليرة لبنانية واحدة فقط عندما غنت في بعلبك لأول مرة عام 1957.

-ُيقال أنّ فيروز كانت تلتقي سرّاً بكوكب الشرق أم كلثوم في القاهرة وينسّقان معاً توقيت حفلاتهما كي لا تتعارض في مواعيدها.