في يوم ميلاده، عبد الله الرويشد سفير الأغنية الخليجية الذي أثنى الموسيقار محمد عبد الوهاب على صوته!

في يوم ميلاده، عبد الله الرويشد سفير الأغنية الخليجية الذي أثنى الموسيقار محمد عبد الوهاب على صوته!

يحتفل اليوم سفير الأغنية الخليجية عبد الله الرويشد بعيد ميلاده، وهو يُعتبر أحد أهم فناني الخليج العربي وتحديداً الكويت موطنه الأم. وإليكم بعض المعلومات حول مسيرته الفنية.

 

في مثل هذا اليوم من عام 1961 وُلِد الرويشد الذي عشق الفن وعَزْف العود منذ سنواته الأولى قبل أن يحترف الفن فكان يسترق العود من شقيقه الأكبر خلسةً كي يدندن على أوتاره، أما بدايته الفعلية بالفن فكانت من خلال فرقة رباعي الكويت حيث كان الرويشد عازفاً إيقاعياً في ذلك الوقت. ثمّ أصدر أوّل أغنية خاصه له سنة 1980 بعنوان "أنا سهران" من كلمات الشاعر الشاهين ومن ألحان شقيقه الملحّن محمد الرويشد . وبعدها بدأ بإصدار الألبومات وأوّلها ألبوم بعنوان ليل السوالف عام 1983.

 

أُعجِب بصوته الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب بعد سماعه خلال أداء "اللهم لا اعتراض" التي غنّاها الرويشد أثناء الليلة المحمدية عام 1990، وقد وصفه عبد الوهاب بأنّه أفضل صوت عربي على الإطلاق، واتفق معه على أن يُقدِّم لعبد الله لحناً، لكن رحل عبد الوهاب عام1991 قبل أن يتم إنجاز هذا اللحن.

 

في أرشيف الرويشد عدداً من الأغنيات التي حقّقت نجاحاً وإنتشاراً عربياً أبرزها "رحلتي، دنيا الوله، اللي نساك" وغيرها... كما شكّل عبد الله الرويشد ثنائيات فنية ناجحة، من أهمها الثنائي مع الراحل راشد الخضر، خالد الشيخ والفنانة نوال الكويتية حيث حصل على جائزة أحسن ديو عربي عام 1995 من مهرجان أوسكار للفيديو كليب مناصفة مع الفنانة نوال الكويتية.

 

إلى جانب الغناء والعزف، كان الرويشد يهوى في صغره لعبة كرة القدم لكنه تعرض لإصابة في سنوات سابقة وصبّ بعدها كامل تركيزه على الموسيقى لحين أصبح اليوم سفيراً للأغنية الخليجية. وبمناسبة عيد ميلاده، نقول للفنان الكويتي عبد الله الرويشد العُقْبى للمئة مع المزيد من التقدّم والنجاح.