في اليوم العالمي للرقص، تعرّف على أصل رقص الدبكة اللبنانية...

14:00
29-04-2019
أميرة عباس
في اليوم العالمي للرقص، تعرّف على أصل رقص الدبكة اللبنانية...

يُصادف في مثل هذا اليوم أي في التاسع والعشرين من شهر نيسان/ إبريل من كل عام اليوم العالمي للرقص، وبما أنّ لكل بلد "رقصة شعبية فلكلورية" تُشكل جزءاً من ثقافته الشعبية وتراث أجداده، إخترنا الحديث عن الرقصة الشعبية في لبنان ألا وهي "الدبكة"، وإليكم بعض المعلومات عنها:

-رقص الدبكة هو فلكلور شعبي إنتشر في بلاد الشام والعراق منذ زمن بعيد، وهذه الرقصة تعتمد على الجماعة وليست بشكل منفرد حيث أنّ راقصي الدبكة يُعرَفون باللهجة العامة عبر مصطلح "دبّيكة".

-يُرافِق هذا الرقص نوع معين من الموسيقى إذ تعتمد على نمط أغنيات تُعرَف بأغنيات "الدبكة" إلا أنها في الأصل أغنيات زجل وميجانا وعتابا، تمتاز بنسق موسيقي معيّن يحتوي على نغماتٍ مرتّبة بنسقٍ تتابعيٍّ منتظم، مُكوّناً من نغماتٍ قويّة وضعيفة، وأكثر الآلات الموسيقية المُرافقة لرقص الدبكة هي آلات: الناي المزمار، الطبل، المِجْوِز (وهي أداة موسيقيّة مكوّنة من أنبوبة مزماريّة طويلة موصول بجانبها مزمار آخر).

-أساس هذا الرقص بحسب الروايات الشعبية التي تقول أنّ الدبكة كانت تُرقَص لمساعدة كل عروسيْن في بداية حياتهما على بناء بيتهما. فيرقص أهل القرية على "أرضيّة" البيت لتسوية سطحها كي تستقبل أساسات البناء أو يمشون على الخشب الذي سيُستخدَم لبناء سقف البيت كي يصبح متماسكاً، ففي الأصل إنّ الدبكة هي رقصة هدفها التآزر، من ثمّ توراثتها الأجيال.