فجر السعيد: "البعض كان يُراهن على وفاتي" وأحلام تُساندها!

فجر السعيد: "البعض كان يُراهن على وفاتي" وأحلام تُساندها!

"البعض كان يراهن للأسف على أن وفاتي أمر محتوم ونسوا أن إرادة الله فوق كل إرادة، وفوق توقعاتهم وحساباتهم"، وتابعت: "والحمدلله ربي خيب ظنهم، بسم الله الرحمن الرحيم.. وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ، رب العالمين قدر المرض وهو فقط من يقدر الشفاء بإذنه"، بهذه الكلمات كشفت الاعلامية الكويتية ​فجر السعيد​، أن كثر أكّدوا انها لن تنجو من وعكتها الصحية التي ألمت بها قبل شهر واضطرتها إلى الخضوع لثلاث عمليات.

وللحال انهالت التعليقات على سعيد من قبل محبيها الذين تمنوا لها دوام الصحة والشفاء العاجل، ممتعضين من الذين حكموا على الاعلامية بالموت.