فاروق الفيشاوي بعَث في جمهوره الأمل ورَحَل... وهذه تفاصيل جنازته وتشييعه!

8:00
26-07-2019
أميرة عباس

بعدما بعث في جمهوره روح الأمل، رحل الممثل المصري فاروق الفيشاوي عن عالمنا أمس مثلما أفادناكم في خبر سابق، واليوم سنتوقّف عند تفاصيل جنازته وتشييعه وبعض المعلومات حول مسيرته:

"طبيبي أخبرني أني مصاب بالسرطان، سأتعامل مع هذا المرض على أنه صداع، وبالعزيمة وبالإصرار سأنتصر على هذا المرض.. سأهزمه وسأحضر الدورة القادمة لمهرجان الإسكندرية لأكون معكم وأهنِّئ زميل آخر على تكريمه"... بهذه الكلمات أعلن الفيشاوي عن إصابته بمرض السرطان خلال فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بدورته الرابعة والثلاثين داخل مكتبة الإسكندرية، تحت شعار "القدس عربية"، وتستمر فعالياته لغاية يوم الثامن من شهر تشرين الأوّل/ أكتوبر عام 2018.

مرّت شهور عديدة ليُصرّح بعدها الفيشاوي خلال لقاء أجراه مع الإعلامية المصرية منى الشاذلي بأنّه يستخدم للمرّة الأولى دواءاً إكتشفه طبيبان نالا جائزة نوبل لعام 2018، كما رفض قرار وزير الصحة بعلاجه على نفقة الدولة، قائلاً: "هناك مَن يستحق أكثر مني، خاصة البسطاء، وسأترك العلاج لِمَن يستحق".

بالرغم من أنّه بعث فينا الأمل وتقبّل محاربة هذا المرض الخبيث بكل طاقة إيجابية إلّا أنّ المرض هزمه ورحل خلال ساعات الفجر الأولى من صباح يوم الخامس والعشرين من شهر تموز/ يوليو الحالي، وفي اليوم عيْنه وارى الثرى في جنازة حضرها محبّيه من عائلته، جمهوره، أصدقائه وزملائه. في تفاصيل التشييع، لقد شُيِّع الراحل من مسجد مصطفى محمود، بالمهندسين، عقب صلاة ظهر البارحة، وكان على رأس المشيّعين نجل الراحل الممثل أحمد الفيشاوي ووالدته أي طليقة الراحل الممثلة سمية الألفي، بالإضافة إلى الفنانين نبيل الحلفاوي، رجاء الجداوي، دنيا عبد العزيز، عماد رشاد المخرجة كاملة أبو ذكرى، نقيب الممثلين أشرف زكي، عمرو يوسف، رشوان توفيق، عمرو محمود ياسين ، هاني مهنا، الإعلامية بوسي شلبي، المخرج عمرو عبد العزيز، ورئيس الرقابة الدكتور خالد عبد الجليل، نضال الشافعي...

بعدها إتجه الجثمان للدفن في مقابر الأسرة بقرية سرس بالمنوفية. وشوهِد خلال التشييع انفعال نجله الممثل أحمد الفيشاوي على الصحفيين المتواجدين في محيط مسجد مصطفى محمود، بسبب الإزدحام الشديد، قبل تشييع جثمان والده إلى مثواه الأخير.

فيما خص بعض المعلومات عن الراحل، نشير إلى أنّه من مواليد عام 1952 أي رحل عن عمر السابعة والستين عاماً. حصل على البكالوريوس في الطب العام وقبلها على إجازة آداب. وبرز على الساحة الفنية منذ إنطلاقته في عالم التمثيل حيث لفت الأنظار نحوه، وترك إرثاً فنياً كبيراً بمشاركته في نحو 148 فيلماً، 71 مسلسلاً و14 مسرحية. نُعدّد من أفلامه: ليلة القبض على فاطمة، المشبوه، حنفي الأبهة، ديك البرابر، ومن مسلسلاته: قابيل وقابيل، علي الزيبق، أبناء العطش وغيرها.

أما أهم الشخصيات التي قدّمها الراحل ورسخت في ذاكرة الجمهور العربي نذكر منها: الملك فاروق في فيلم إمرأة هزت عرش مصر، خلف الدخاخني في فيلم ديك البرابرة وعلي الزيبق في المسلسل الذي يحمل إسم هذه الشخصية.