عبد الله بَالخير يَنْكر حقيقة حادث سيّدة "النينجا" التي إحْتَضَنَتْه!

عبد الله بَالخير يَنْكر حقيقة حادث سيّدة "النينجا" التي إحْتَضَنَتْه!

إنتشر خلال اليوميْن الماضيْين فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي نُسِب للفنان الإماراتي عبد الله بَالخير في واقعة مشابهة للتي حصلت مع الفنان ماجد المهندس حين إقتحمت فتاة خشبة المسرح لِمُعانقته لكن تبيّن أنّ الحقيقة عَكْس ذلك!

 

في تفاصيل هذا الفيديو يظهر فناناً يرتدي زيّاً أحمر اللون مع إكسسوارات ويحمل عصا يتراقص فيها على طريقة بَالخير دون أن يظهر وجهه بوضوح، فإعتقد الناس أنّه الفنان عبد الله بالخير نظراً لمدى تشابه شكل هذا الشخص به، مع العلم أنّ هذا الفنان "المجهول" كان يقوم بتقليد بَالخير أثناء مشاركته في مسرحية بعنوان "قروش البيت" ضمن فعاليات مهرجان الطفل في أبو ظبي لِتقتحم المسرح سيّدة ترتدي النقاب وتقفز عليه بشكل غريب لدرجة أنّه تمّ تسميتها بسيّدة "النينجا".

 

بعدما تمّ تداول الفيديو على أنّه يعود للفنان عبد الله بالخير، سارع الأخير لنفي كل ما يُقال مؤكّداً على أنّه لم يُشارك في هذا المهرجان من الأساس، وأوْضح تفاصيل ذلك عبر حسابه الرسمي على انستغرام وكتب ما يلي:" هذه لقطة من مسرحية الأغنية ليلاة ماليلاة .. أغنيتي واللي لابس الأحمر ممثل ويقلدني وكل الناس اعتقدوا إنّي أنا وأنا اللي في اللقطة مش أنا أنا حبيت اللقطة عجبتني وشكراً للحبايب الممثلين في مسرحية قروش البيت اللّي قلدوني قدروا يخلون الناس يظنون إنّي أنا وانتشر الفيديو كثير وأنا مش أنا مع شكر ومحبة وفوقهم بوسة بَالخيرية".

 

تعقيباً على ذلك، لم يتم التوضيح ما إن كانت لقطة القفزة من مشاهِد المسرحية خاصة أنّ صراخ الجمهور وردّ فعل الممثل يؤكّد على أنّ اللقطة ليست من العمل المسرحي، ولا بد من التنويه أيضاً بأنّه من المرجَّح أن يكون هذا فتى مرتدياً نقاباً فإعتقد الجمهور بأنّه سيّد مُنقَّبة!