عادل إمام يُقدِّم شخصية الصحافي برقيٍّ ويكشف الحقائق دون الإهتمام بالشُهرة في "عوالم خفية"!

عادل إمام يُقدِّم شخصية الصحافي برقيٍّ ويكشف الحقائق دون الإهتمام بالشُهرة في "عوالم خفية"!

تتصاعد الأحداث الدرامية في مسلسل عوالم خفية (بطولة الممثل القدير عادل إمام) بشكلٍ متسارعٍ خاصة بعدما بدأ رحلته في الكشف عن الفاسدين بحسب ما وجد عن طريق الصدفة في دفتر مذكرات الفنانة المقتولة ريم رياض.

 

وآخر مستجدات الحلقة السابعة التي عُرضت أمس، نستطيع إختصارها بثلاث أحداث محورية، الحدث الأول يكمن في دخول بطل العمل الصحافي هلال كمال (عادل إمام) إلى منزل الفنانة صاحبة دفتر المذكّرات حيث وجد نسخة من مفتاح شقّتها في ظرفٍ ورقي داخل الدفتر، وخلال تواجده في منزلها يستذكر جملة وردت في هذا الدفتر ألا وهي "الوقت كالسيف"، ليُدرك معناها المبطّن حيث المقصود بها لوحة رُسِم فيها سيفاً وُضعت على الحائط المجاور لساعة كبيرة، ليكتشف هلال أنّ هناك ملفاً وراء هذه اللوحة يتضمن جميع الأدلّة التي تُدين بعض الفاسدين.

 

ومن ثمّ يأتي الحدث الثاني في إلقاء القبض على معالي وزير الصحة الذي ورد إسمه في دفتر المذكرات وقد سلّم هلال جميع الأدلّة التي تُدين الوزير إلى الجهات المختصة.

 

أما الحدث الثالث في هذا العمل فهو المشهد الأخير ضمن الحلقة السابعة حيث أُلقِي القبض على حفيد هلال الذي يُقيم مع جدّه لأنه على خلاف مع ذويه، ويعود السبب في ذلك أنه مطلوباً للتحقيق لدى جهاز أمن الدولة جراء مشاركته في حفل غنائي رُفع خلاله العَلَم الخاص بالمثليّين.
في مقلب آخر، نُشير إلى أنّه مع وقوع الحدث الثاني خلال الحلقة، تمّ عرض مشهداً يحتوي على نشرة أخبار تسرد خبر إلقاء القبض على الوزير الفاسد، فيُسأَل هلال عمّا لو كان يزعجه عدم ذكر إسمه بأنّه هو من كَشَف حقيقة هذا الفاسد ليرد على أنّ الشهرة في الصحافة ليست مهمّة بل الأهم نشر الحقائق للرأي العام، وفي ذلك لفتة مميزة لأنّ العمل يعكس صورة الصحافي النزيه الذي يحترم أصول الصحافة في الوقت الذي نرى فيه أعمال درامية أخرى تسيء لصورة الصحافي.

 

كما نُشير إلى أنّ هذا المسلسل يتّسم بسرعة تطوّر الأحداث ضمن حبكة درامية قوية حيث يذهب البطل في رحلة طويلة مع البحث عن الفاسدين من خلال فك شيفرة لكل ما هو وارد في دفتر المذكّرات.

 

وبعد عرض الحلقة السابعة من مسلسل عوالم خفية، يجب القول بأنّ هذا العمل "يستحق المُشاهدة" ومن خلاله إستطاع الزعيم عادل إمام أن يتصدّر المشهد الدرامي بعدما لم يُحالفه الحظ في مسلسل "عفاريت عدلي علام" خلال الموسم الرمضاني الفائت.