طلعت زكريا في ذمّة الله....

طلعت زكريا في ذمّة الله....

رحل الممثل المصري طلعت زكريا عن عالمنا بعد معاناته مع المرض حيث قامت نقابة المهن التمثيلية في مصر بِنعيه، وسيُوارى الثرى صباح اليوم في مسجد العمري بالعطارين في الإسكندرية.

وُلد زكريا يوم التاسع والعشرين من شهر آذار/ مارس عام 1960، في الإسكندرية، وكان قد أصيب بإلتهاب في أحد شرايين المخ عام 2007 ممّا أدى إلى دخوله في غيبوبة وخسر الكثير من وزنه، لكنه تعافى منها لاحقاً مستعيداً نشاطاته الفنية. ورحل أمس عن عمر يناهز التاسع والخمسين عاماً إثر أزمة صحية إستدعت نقله إلى المستشفى، فأعلنت نقابة المهن التمثيلية في مصر عن وفاته عبر النص التالي:"تنعي نقابة المهن التمثيلية الفنان الكبير طلعت زكريا، كان رمزا من رموز الفن المصري وسيظل".

تخرّج من قسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية عام 1984 ، وقدّم عدداً من الأعمال التلفزيونية، السينمائية والمسرحية. إشتهر زكريا بالأدوار الكوميدية التي قدّمها ولعل أشهر أفلامه هو فيلم "طبّاخ الريّس" لِما حمله هذا العمل من كوميديا سوداء هادفة لإنتقاد بعض ممارسات السلطة في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة. أيضاً نُعدّد بعض أعماله، من الأفلام: "قصة الحي الشعبي" مع النجمة اللبنانية نيكول سابا، فيلم "حاحا وتفاحة "مع الممثلة ياسمين عبد العزيز، "جاءنا البيان التالي" مع الممثل محمد هنيدي، "سيد العاطفي" مع النجم المصري تامر حسني، ومن المسلسلات:"مبروك جالك قلق" و"العرّاف".

علماً أنّ آخر ظهور للراحل كان في حفل زفاف الممثل المصري أحمد فهمي والممثلة المصرية هنا الزاهد خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، إذ ننوّه أنّ الراحل كان زوج والدة هنا الزاهد وظلّ يُحافظ على علاقته الطيبة بها بعد الطلاق.