شعبان عبد الرحيم...كاد يلفظ نفسه الأخير!

شعبان عبد الرحيم...كاد يلفظ نفسه الأخير!

بعد سلسلة عوارض صحيّة هاجمة نجوم الفن في الآونة الأخيرة.. ما هو الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم يتعرّض لوعكة صحيّة مفاجئة، نقل على إثرها إلى أحد المستشفيات في القاهرة.


وأكد شعبان في أول تصريح له بعد تعرضه للأزمة، أنه بات بصحة جيدة، وما زال يتلقى علاجه داخل المستشفى.


وأضاف أنه فوجئ أول أمس بإصابته بضيق تنفس كاد أن ينهي حياته، واضطر أولاده إلى نقله بسرعة لأحد المستشفيات المجاورة لمنزله واستطاع الأطباء إنقاذ حياته.


وأشار إلى أنه من المفترض أن يعود إلى منزله غداً أو بعد غدٍ بحد أقصى، بعد استقرار حالته الصحية.


يذكر أن الفنان الشعبي كان يجهز مجموعة أغاني خاصة بالانتخابات الرئاسية المنتظر إقامتها خلال الفترة المقبلة.