سينمائيات تتحدى ظروف البلاد من أجل دعم المواهب الشابة

سينمائيات تتحدى ظروف البلاد من أجل دعم المواهب الشابة

حوّلت "سينمائيات" احتفال "جائزة التفاحة الذهبية للأفلام القصيرة" الى لقاء ثقافي وأحيت موعدها رغم الظروف الصعبة في قاعات "غراند سينما" في ضبية.

حضر اللقاء رئيس لجنة التحكيم آميل شاهين وأعضاء اللجنة الممثلة ديامان بو عبود، المخرج والكاتب اسد فلادكار وغاب قسراً بسبب الظروف الراهنة في البلد، اعضاء اللجنة الأجانب الكاتب والمنتج "تومس ليم"، الكاتبة والممثلة والمنتجة "ليان هو"، المخرج "برات سيسون"، المنتجة والممثلة، الكاتبة "يوكو نرهاشي" والممثل والكاتب اكثم حماده، الى حشد من نجوم وطلاب السينما وأهل الفن.

بعد النشيد الوطني عرّفت اللقاء الإعلامية افلينا مهوّس وعرض الفيلم القصير "مش حلوة الحياة بلا سينما" للمخرج ايلي فهد ومن ثمّ أعلنت الجوائز حيث فازت المخرجة ليال عقيقي من الجامعة اللبنانية بالجائزة الأولى و بالتفاحة الذهبية عن فيلمها "بالبيك اب" ونالت فرصة عرضه في ال Asian World Film Festival في لوس انجلوس وستحضره كضيف شرف كما سيُأخذ فيلمها ل the Hollywood Foreign Press Association Scholarship Award 2020 for short filmmakers.

أمّا جائزة لجنة التحكيم العالمية فاز بها المخرح باتريك الياس من جامعة الألبا عن فيلم "قصف ذهبي" وسيتم عرض فيلمه في ال Asian World Film festival وسيحضره كضيف شرف في لوس انجلوس.
الجائزة الثانية فاز بها المخرج غابي ضاهر من جامعة اليسوعية عن فيلمه Eclipse الذي نال حضور مهرجان Clermont Ferrand International Short Film Festival في فرنسا.

الجائزة الثالثة كانت من نصيب المخرجة لين طويله من جامعة الروح القدس عن فيلم Peur Bleue وستحضر مهرجان Clermont Ferrand International Short Film Festival في فرنسا.

وهناك مشتركان فازا بجائزة ال Special Mention لأدائهما السينمائي الملفت وذلك بعدما تنافست افلامهما وبفرق بسيط في التصويت مع افلام الجائزة الثانية والثالثة وتعود الى جان بيار عبدايم من الجامعة اللبنانية عن فيلم Athyo، و ادوين بعينو من جامعة سيدة اللويزة عن فيلم Reflections.

وقدّمت السيدة كارلي رميا مديرة قاعات السينما بالتعاون مع سينمائيات هدية للمشتركين الثمانية عشر وهي بطاقة تخوّل حاملها الدخول مع شخص آخر، مجاناً، على جميع صالات GC لمدة سنة مع دخول غير محدود.

ووجّهت مديرة "سينمائيات" ناتالي خواجه تحيّة لمؤسِّسة "سينمائيات" المؤمنة بقدرات الشباب اللبناني السيدة ريما فرنجيه التي بفضلها تحوّلت "سينمائيات" الى حدث ثقافي ذي مكانة في عالم الأفلام الطلابية القصيرة".
وقالت"ايماناً منا بالطاقة الشبابية وابداعاتها الفنية وضرورة تشجيعها اذ انها المؤثر والمحرّك الإيجابي من أجل لبنان أفضل، كانت "سينمائيات" و"جائزة التفاحة الذهبية" بحلّة جديدة هذه السنة، على نحو لقاء ثقافي يشكل منبراً للتعبير والإبداع مقدّماً افلاماً قصيرة تحاكي مشاكلنا بالأخص التي تواجهها فئة الشباب يومياً".