سعد رمضان يطرح "موطني" تزامناً مع الإنتفاضة الشعبية...

سعد رمضان يطرح "موطني" تزامناً مع الإنتفاضة الشعبية...

طرح النجم اللبناني سعد رمضان القصيدة الوطنية الغنائية الشهيرة "موطني" بصوته عبر يوتيوب.

هذه القصيدة كتبها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان ولحّنها محمد فليفل وذلك خلال العام 1934 أثناء توتّر العلاقات بين بريطانيا والدول العربية وقتذاك. بعدها تمّ إعتماده بمثابة نشيد غير رسمي لفلسطين، ثمّ إعتمدت عام 2004 كنشيد لدولة العراق عوضاً عن نشيد "أرض الفراتيْن".

لم يتم إعتماد هذه القصيدة كنشيد فقط إنّما قام عدد من الفنانين في الدول العربية على تقديمها لِما تحمله من معاني وطنية تنعكس على العديد من الدول في منطقتنا العربية ولعلّ أبرزها النسخة التي طرحتها ملكة الإحساس إليسا.

أما خلال الساعات الأخيرة، حرص النجم اللبناني سعد رمضان على إعادة طرحها بصوته تزامناً مع الإنتفاضة الشعبية التي يشهدها لبنان منذ يوم الخميس الفائت، علماً أنّ رمضان سبق وقدّم هذه القصيدة منذ حوالي عاميْن لكن اليوم أرفقها بكليب يتضمّن صوراً من مقتطفات ساحات الإعتصامات.