رضوى الشربيني...حكاية إمرأة تحدّت نفسها بعد الطلاق فأصبحت مذيعة وحديث "سوشيال ميديا"!

9:40
31-10-2018
أميرة عباس
رضوى الشربيني...حكاية إمرأة تحدّت نفسها بعد الطلاق فأصبحت مذيعة وحديث "سوشيال ميديا"!

قد تكونَ أنتَ مِن هؤلاء الأشخاص الذين صادفهم مؤخراً عدداً من الفيديوهات المنتشرة عبر مواقع التواصل الإجتماعي لمذيعة مصرية جميلة تُخاطِب السيّدات بكل عنفوان، ولاحَظْتَ نِسَب المُشاهَدات العالية التي تُحقّقها هذه الفيديوهات، هذه المذيعة المُتَميِّزة هي رضوى الشربيني.

 

رضوى ليست مذيعة "نمطيّة" أو "تقليدية" إنّما هي قصّة إمرأة عانت كثيراً في حياتها الشخصية، فحوّلت الضعف إلى قوّة حتّى أصبحت إحدى أشهر المذيعات المصريّات راهناً، لذلك لا بد من التوقّف عندها...

 

بدأت المشاكِل الشخصية في حياتها مع معاناتها الزوجية حيث إنفصلت عن زوجها وتمّ الطلاق بعد إنجابها منه إبنتيْن، كما عانت رضوى خلال الحمل من عدّة مشاكل ما جعل وزنها يزداد، فإبتعدت عن مجال تقديم البرامج التلفزيونية وعمِلَت كموظفة إدارية في إحدى شركات البترول لكنّها لم تشعر بالرضى الذاتي فأصرّت على تعديل وزنها عبر إتباع نظام غذائي معيّن والمواظبة على التمارين الرياضية.

 

عادت بعدها رضوى إلى تقديم البرامج وقرّرت رعاية إبنتيْها بمفردها بعد الطلاق رغم أنّ وضعها المادي حينذاك لم يكن مَيْسوراً حيث لم تخجل الشربيني في التصريح عن أنّها كانت لا تمتلك سوى مئتيْ جنيه مصري حينما إنفصلت عن زوجها السابق.

 

أمّا فيما خص مسيرتها في مجال الإعلام، لقد قدّمت رضوى في بداياتها برنامج "بروباغندا تي في" عبر ART، ثمّ برنامج خاص بالسيارات بعنوان Auto Car عبر قناة المحور، بعده إتجهت إلى تقديم البرامج الفنية عبر شاشة الحياة، لحين بدأ عرض برنامجها الحالي "هي وبس" منذ عام 2017 عبر شاشة CBC سُفْرة.

 

هذا البرنامج زاد من شهرة المذيعة رضوى الشربيني لأنّها تُقدِّم نصائح للفتيات والسيّدات بما خص حياتهنّ الشخصية والمهنية والعاطفية حتى إرتفعت نسبة مشاهدة حلقاتها مع تداولها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وفي مُقابِل نجاحها هناك فئة تنتقد الشربيني أشد الإنتقاد مع توصيفها بعبارة "عدوّة الرجال" لكنها في الحقيقة تقوم بدور توعوي بإمتياز من أجل حث المرأة على تكوين شخصية قوية ومستقلة في مجتمع ذكوري.