رحيل الإعلامي حمدي قنديل بعدما "عاش مرّتيْن" من أجل زوجته النجمة نجلاء فتحي!

رحيل الإعلامي حمدي قنديل بعدما "عاش مرّتيْن" من أجل زوجته النجمة نجلاء فتحي!

توفّي منذ قليل الإعلامي المصري حمدي قنديل، زوج الممثلة المصرية المعتزلة نجلاء فتحي، عن عمر يُناهِز الثانية والثمانين عاماً بعد صراع مع المرض.

 

كان قد أعلن شقيقه المحامي عاصم قنديل عن خبر الوفاة داخل شقة الإعلامي الراحل الذي يُقيم فيه مع زوجته نجلاء فتحي، ولم يُعلَن بعد أي تفاصيل حول مراسم الدفن والتشييع.

 

نذكر أنّ الراحل من مواليد عام 1936، دخل مجال الإعلام حيث إشتهر بتقديم البرامج الحوارية السياسية منها "مع حمدي قنديل" عبر ART، و"قلم رصاص" عبر قناة دبي، تعرّض للعديد من الضغوطات السياسية إذ كان معروفاً بآرائه النقديّة، أمّا زواجه بالممثلة المعتزلة نجلاء فتحي فتمّ عام 1995 بعدما كان متزوّجاً قبلها مرّتيْن، ولم يُرزَق بأولاد لكنه غالباً ما كان يُصرِّح عن عدم إكتراثه لهذا الأمر، كما كان يقول مراراً وتكراراً أنّه عاش مرّتيْن قاصداً بذلك أنّه عاش مرّة أخرى بعدما تزوّج من نجلاء التي طلبت يده للزواج بنفسها، وهذا ما باح به في كتاب عن مذكّراته بعنوان "عشت مرّتين"، أما اليوم فَلَقد فارق قنديل هذا العالم، وبدورنا نواسي النجمة نجلاء فتحي على مصابها الأليم....