خاص- إليكم حقيقة عودة مسلسل الزيبق بعد خروجه من الموسم الرمضاني!

7:00
22-03-2018
أميرة عباس
خاص- إليكم حقيقة عودة مسلسل الزيبق بعد خروجه من الموسم الرمضاني!

خلال الأيام المنصرمة، بدأ الحديث عن عودة تصوير الجزء الثاني من مسلسل "الزيبق" بعد إيجاد حل لأزمته.

وفي التفاصيل كان قد توقّف تصوير الجزء الجديد من المسلسل لأسباب إنتاجية مالية محض، وكنّا أشرنا بدورنا خلال نهاية شهر كانون الأول/ديسمبر المنصرم إلى أنّ هذا العمل لم يتوقّف بشكل نهائي إنما تمّ تأجيله ولن يُعرض خلال الموسم الرمضاني لعام 2018، وسيتم مراقبة الوضع في السوق الدرامي قبل إتخاذ قراراً بالعودة إلى التصوير.

والجديد في الأمر أنّ بعض المصادر الإعلامية – الزميلة- أفادت بأنّ شركة الإنتاج قررت الدخول في تحالف مع شبكة قنوات ONE والمنتج تامر مرسي، لتغطية نفقات تصوير الجزء الثاني من المسلسل، كما تم تكليف السيناريست وليد يوسف بتخفيض عدد الحلقات من ستين إلى خمسة وأربعين حلقة وتقليل مشاهد التصوير الخارجية مع تقليل عدد الممثلين لتخفيض النفقات.

لكن بحسب مصادر خاصة بموقع أغاني أغاني، علمنا أنّه منذ حوالي الشهريْن بدأ التفاوض مع المنتج تامر مرسي للدخول كشريك مموّل ومنتج لهذا المسلسل ذي التكلفة الإنتاجية الباهظة، لكن لغاية الساعة لا يوجد أي إتفاق رسمي حتى أنّ السيناريست وليد يوسف لم يتصل أحداً به لإعلامه بالقيام ببعض التعديلات كتخفيض عدد المشاهد والممثلين. 

وتفيدنا مصادرنا أيضاً إلى أنّه لو كان بالفعل سيُصبح هذا الإتفاق رسمياً فستأتي الخطة الإنتاجية الجديدة ضمن سياسة تقليل المشاهد التي سيتم تصويرها خارج مصر وإستبدالها بتصوير داخلي مع إستخدام تقنية Chroma من أجل المناظر اللازمة في المشاهد الخارجية مع تخفيض عدد أيام التصوير حيث أنّ يوم التصوير الواحد خارج مصر كان يُكلّف الجهة الإنتاجية في الجزء الأول ما يُقارب مئة وخمسين ألف جنيهاً مصرياً وهذا مبلغ ضخم جداً.

وتشير لنا معلوماتنا إلى أنّ الجزء الثاني يتضمّن أحداثاً أقوى بكثير من الجزء الأول وهناك إحتمالاً لإستكماله بأجزاء أخرى إن تمّ إيجاد الحل الإنتاجي البديل.