حسين الجسمي يطرح رؤية موسيقية جديدة عبر أغنية "فديته"

حسين الجسمي يطرح رؤية موسيقية جديدة عبر أغنية "فديته"

طرح الفنان الإماراتي حسين الجسمي رؤية موسيقية ولحنيّة جديدة من خلال أغنيته المنفردة الجديدة "فديته" ذات اللون الموسيقي الإماراتي.

يُجدّد الجسمي في هذا العمل تعاونه مع الشاعر الإماراتي معالي الدكتور مانع بن سعيد العتيبة، وبتوزيع موسيقي لزيد عادل، ومكس وماستر للمهندس جاسم محمد، حيث تم التسجيل والتنفيذ والمكساج والماسترينغ في استديوهات فنون الإمارات. وتحمل أغنية "فديته" لحن عاطفي طربي يتميز بالعذوبة والسلاسة في التنقلات بين الحروف الموسيقية، وضع لها الجسمي مقام لحن "الكورد" والإيقاع الإماراتي ممزوجاً بالآلات الموسيقية الغربية، ومزج بين الموسيقى والغناء بالرؤية الموسيقية التي طغى عليها الإحساس العاطفي حاملاً مشاعر الكلمات بعذوبتها وتأثيرها، والذي يقول في مقدمتها: الي رواني من غلاه ورويته حتى على روحي وقلبي أبدّيه لنّه بوسط القلب بنيان بيته مُحال غيره باب قلبي يخطّيه..

علماً أنّ الجسمي طرح هذا العمل الجديد على شكل فيديو مُمنتج متضمناً كلمات الأغنية.