حسين الجسمي يحتفل باليوم الوطني السعودي بحفل "دويتو" مع الجمهور وملايين المشاهدين

بمحبة وعز وفخر، وتحت شعار "همة حتى القمة"، إحتفل الفنان الإماراتي حسين الجسمي في اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية التاسع والثمانين، بتفاعل كبير ومتواصل من الجمهور الحاضر بمركز الملك فهد الثقافي بالعاصمة الرياض، وقدم بشكل "دويتو" مع الجمهور الحاضر والملايين أمام شاشات التلفزيون، مجموعة من أهم أغنياته متوشحاً بالعلم السعودي خلال فترة الحفل، بأمسية فنية وصفها الحاضرين بأمسية من العمر.

غنّى حسين الجسمي في الحفل الأغنية الوطنية الشهيرة "سلمان الشهامة" كلمات الأمير الشاعر عبد الرحمن بن مساعد، وألحان وتوزيع وليد فايد، والذي إختار من أبياتها كلمات معبرة تحمل من صفات الملك سلمان بن عبد العزيز. وأكد الجسمي خلال الحفل إعتزازه بالسعودية وأهلها، مقدّماً تهانيه الخاصة والقلبية الى مقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والى مقام الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد، والى الشعب السعودي في كافة المملكة بمناسبة اليوم الوطني، وقال: "من وقت وصولي الى السعودية وأنا أتلقى التهنئة باليوم الوطني كإماراتي في وطنه، وهذا فخر لنا وعزنا عزكم"، وإختتم حديثه قائلاً: "ان النجاح في الرياض له طعم مختلف"، شاكراً الجهود كاملة لإنجاح حفله.
في نهاية الحفل، أهدى الجسمي الى حبيبته "مصر" أغنية "بشرة خير" مختتماً بها حفلته التي شاركه بها الفنانين عبادي الجوهر وراشد الفارس والفنانة أحلام.