بلقيس تُطرب الجمهور الكويتي برفقة والدها الفنان أحمد فتحي....

أحيت النجمة الخليجية بلقيس سهرة غنائية طربية مميزة برفقة والدها المطرب أحمد فتحي، تنوعّت بين ألوانها الموسيقية المعاصرة والأصيلة وعبق الماضي، وذلك أمام الجمهور الكويتي في مركز الشيخ جابر الثقافي بدولة الكويت، ضمن حفلاً فنياً بموسم "جسور ثقافية".

قدّمت بلقيس في فقرتها الغنائية مجموعة كبيرة من أهم أغنياتها الى جانب أغنيات إختارتها من أشكال موسيقية طربية من الأرشيف الغنائي الخليجي والعربي، برفقة فرقتها الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، وسط حرارة تفاعل الجمهور الكويتي الذي إستقبلها إستقبالاً كبيراً، وإستمر معها تفاعلاً وغناءاً الى آخر السهرة الغنائية التي قالت عنها بلقيس، بحسب بيان صادر عن مكتبها الإعلامي:"لي عظيم الشرف والإمتنان تلبية دعوة الديوان الأميري ومركز جابر الثقافي في الكويت، لإستضافتها لنا على هذا المسرح، وإتاحة الفرصة للجمع بين جيلين في مسرح واحد"، مؤكدة على تميز الجمهور الكويتي في الحفلات، حيث أضافت: "قلتها سابقاً وأعيدها، الجمهور الكويتي استثنائي في تذوق الغناء والاستماع والتركيز على كل عربة وحلية وكل جواب وقرار، لي الشرف بالوقوف أمام هذا الجمهور المهيب، في هذا الصرح العظيم".

كما برهنت بلقيس خلال الحفل قدراتها الصوتية في الغناء الأوبرالي من خلال واحدة من روائع الأعمال الغنائية المعروفة "O Sole Mio"، التي تغنى بها كبار المغنين، ونجحت في تقدميها نجاحاً رافقه تصفيقاً حاراً من الجمهور إعجاباً وطرباً..

أيضاً قدّمت بلقيس في الفقرة الثالثة للأمسية الغنائية الثقافية، بعد فقرتها الغنائية وفقرة والدها الفنان أحمد فتحي، فقرة مشتركة الغناء مع والدها، حملت غناء الثنائي بأغنيات طربية زاد جمالياتها من خلال آلة العود وعزف الموسيقار أحمد فتحي أثناء الغناء.